المحتوى الرئيسى

تعرف على الأسرار السبعة للكنيسة الأرثوذكسية من الكتاب المقدس - اليوم السابع

07/23 02:33

تعتبر كلمة سر فى أسرار الكنيسة الأرثوذكسية السبعة "نوال نعمة سرية (غير منظورة) بواسطة مادة منظورة" وذلك بفعل الروح القدس التى حلت فى يوم الخمسين على التلاميذ القديسين ورسل السيد المسيح الأطهار، وبحسب ما أسسه السيد المسيح نفسه وسلَّمه للرسل الأطهار وهم بدورهم سلَّموه للكهنة بوضع اليد الرسولية. 

وخلال السطور التالية ننشر الأسرار السبعة للكنيسة الأرثوذكسية 

يقول الكتاب المقدس أنه لا يوجد خلاص بدون المعمودية "الحق الحق أقول لك: أن كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر أن يرى ملكوت الله" "الحق الحق أقول لك: أن كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله"، "مَنْ آمن واعتمد خَلَص، ومَنْ لم يؤمن يُدَن"، "ولكن حين ظهر لطف مخلصنا الله وإحسانه – لا بأعمال فى بر عملناها نحن، بل بمقتضى رحمته – خلصنا بغسل الميلاد الثانى وتجديد الروح القدس". 

2 – سر الميرون المقدس 

يذكر الكتاب المقدس أن الكنيسة تؤمن أن الروح القدس يحل علينا، ويسكن عندما نُدهن بالميرون بعد المعمودية "وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا، فتقبلوا عطية الروح القدس".

وبدون الروح القدس لا يمكن للإنسان أن يحيا حياة روحية، أو يكون له نصيب فى السماء.. إذًا لا بُدّ من هذه المسحة المقدسة "وأما أنتم فلكم مسحة من القدوس وتعلمون كل شىء".

يذكر الكتاب المقدس أنه لكى نُدرك أهمية التناول من جسد الرب ودمه.. علينا أن نتأمل هذه الآيات:

"الحق الحق أقول لكم: أن لم تأكلوا جسد ابن الإنسان وتشربوا دمه، فليس لكم حياة فيكم. مَنْ يأكل جسدى ويشرب دمى فله حياة أبدية، وأنا أُقيمه فى اليوم الأخير، لأن جسدى مأكل حق ودمى مشرب حق. مَنْ يأكل جسدى ويشرب دمى يثبت فى وأنا فيه. كما أرسلنى الآب الحى، وأنا حى بالآب، فمن يأكلنى فهو يحيا بي. هذا هو الخبز الذى نزل من السماء. ليس كما أكل آباؤكم المَنَّ وماتوا. مَنْ يأكل هذا الخبز فإنه يحيا إلى الأبد".

4 – سر التوبة والاعتراف 

لا يكون هناك خلاص بدون توبة فالتوبة لازمة لكل إنسان فى كل مراحل عمره، وفى كل أطوار علاقته مع المسيح "إن قلنا: أنه ليس لنا خطية نُضلُّ أنفسنا وليس الحق فينا" ولا تُحسب التوبة توبة بدون اعتراف "إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل، حتى يغفر لنا خطايانا ويُطهرنا من كل إثم" (1يو1: 9).

5 – سر مسحة المرضى 

تتميز الكنيسة بأنها تصلى عن المرضى، وتدهنهم بالزيت حسب أمر الرب "أمريض أحد بينكم ؟ فليدع شيوخ الكنيسة فيُصلُّوا عليه ويدهنوه بزيت باسم الرب، وصلاة الإيمان تشفى المريض والرب يُقيمه، وإن كان قد فعل خطية تُغفر له".

تنظر الكنيسة إلى الزواج على أنه سر مُقدس بحضور الثالوث القدوس، وليس مجرد عقد بين اثنين بتوقيع شهود كثيرين "فالذى جَمَعَهُ الله لا يفرقه إنسان".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل