المحتوى الرئيسى

شاركا في «ليه لأ».. ما قصة «كوميك» الطفلين المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي؟

07/22 10:45

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، العديد من "الكوميكس" والفيديوهات، بطلاها طفلين صغيرين، وهما منى أحمد زاهر، وسليم مصطفى، الذين شاركا في بطولة الجزء الثاني من مسلسل "ليه لأ"، بجانب الفنانين منة شلبي، وأحمد حاتم، حيث أجرت مجلة "جوسيب" حوارا معهما.

كانت إجابات الطفلين على جميع الأسئلة تمثل الاختلافات التي نعيشها في حياتنا اليومية، لكن بعفوية وبراءة، وذلك ما جعلهما يتصدرا المشهد بـ"تريند" يعبر فيه رواد السوشيال ميديا عن تلك الاختلافات، كما تحدثا عن رؤيتهما وأحلامهما بعد 10 سنوات، بجانب العديد من الموضوعات الأخرى.

تحدثت "منى" -خلال الحوار- عن حلمها بالسفر إلى دبي، بينما كان الاختلاف عند "سليم"، الذي فضل السفر إلى محافظته بورسعيد؛ لأنه يعتز بها، ولا يريد السفر إلى أي مكان سواها، كما أكدت "منى" متابعتها لحلمها عندما تكبر، لتصبح ممثلة، بينما أوضح "سليم" أنه من الممكن أن يصبح مخرجا أو مهندس ديكور.

عندما تم سؤال "منى" عن اهتمامها باللياقة البدنية عندما تكبر، قالت إنها بالطبع ستتبع حمية غذائية للحفاظ على وزنها، بينما قال "سليم": "مش عارف لما أكبر هيبقى عندي كرش ولا لأ، اسأل ربنا".

كما عددت "منى" جميع المواصفات التي تتمنى أن تتوافر في فارس أحلامها التي تريد الارتباط به عندما تكبر، في حين رد "سليم": "مش عاوز ليها شكل معين".

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل