المحتوى الرئيسى

«المبدع الصغير».. تُشعل أزمة داخل الأوبرا بسبب تجاهل ذوى الاحتياجات الخاصة | المصري اليوم

06/23 20:20

أزمة فجرها أطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، وجائزة المبدع الصغير، المقرر الإعلان عن جوائزها فى 27 يونيو الجارى، داخل دار الأوبرا، وبدأت الأزمة بشكوى حملت رقم 27365568 تقدم بها مجموعة من أولياء أمور الأطفال المتقدمين للمنافسة على الجائزة إلى مكتب وزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم، حيث فوجئوا بحالة من التجاهل التام من جانب اللجنة الإدارية المنظمة للجائزة، لدرجة أن أحد أعضاء لجنة اختبار الأصوات أكد لهم- بحسب روايتهم- أنه لم يستمع إلى أصوات أبنائهم حتى يصوت عليها، «المصرى اليوم» تقصت الأمر من أحد أولياء الأمور المتضررين لتتعرف على تفاصيل تلك الواقعة.

«المبدع الصغير» تتسبب في أزمة بين الثقافة وأولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة

يدوياً.. «الثقافة» تتسلم أعمال جائزة المبدع الصغير بـ«قصور المحافظات»

غدًا.. «المبدع الصغير» وهند عبدالحليم ووالدها أبرز فقرات «معكم منى الشاذلي»

وقالت والدة الطفل مهند عماد الدين، 12 عاما، لـ«المصرى اليوم»: «مهند» حاصل على المركز الثانى بمسابقة مهرجان الموسيقى العربية فى الغناء، أولادنا يستحقون التقديم فى المسابقة، وبالفعل تقدمنا، 7 أولياء أمور، مع بعضنا البعض تحت مسمى المشاركين من مركز تنمية مواهب الأوبرا من ذوى الاحتياجات، معظمهم تم تكريمه من مهرجان الموسيقى العربية فى سنوات متتالية، وهم أعضاء فريق كورال الأوبرا وتدربهم د.مرفت فريد، وعرفنا أن الـ« cd» الخاصة بكل الأولاد لذوى الاحتياجات لم تعرض على اللجنة، وفى البداية كان الرد أنها عرضت وتم استبعادهم، ورد آخر أنها سقطت سهوًا «معلش المرة دى وتتعوض المرة الجاية».

وتابعت والدة الطفل مهند: ابنى «مهند» كان قد شارك فى «قادرون باختلاف»، وهو سفير الطفولة، وهو الذى طالب الرئيس السيسى بمادة احترام الآخر، خلال اللقاء وقتها، وأضافت: «مش عاوزين أكثر من تكافؤ الفرص على الأطفال الطبيعيين، ويجب أن يكون لهم دعم حتى يعرضوا على اللجنة، لكن ما حدث تجاهل، الفكرة ليست فى الجائزة، حق الحصول على الفرصة مكفول، (مهند) لم يعرض على اللجنة من الأساس، وبعد تقديم الشكوى لمعالى الوزيرة تواصلوا مع اثنين من أولياء الأمور لإرضائهما وتجنب الأزمة، والموضوع ينقصه المساواة».

من جانبه، قال حمادة رشاد، عضو اللجنة الإدارية لجائزة «المبدع الصغير»: اللجنة مسؤولة بفحص الأقراص المدمجة وما إذا كان مطابقة للشروط، وأن تكون صالحة وتحتوى أغنيتى تراث وأغنية أخرى من اختيار المتسابق، ليس لنا حق فرز الأصوات، وإذا كانت الأقراص فيها أزمة تقنية ولا تعمل نتواصل مع المتسابق- متبرعين- لاستكمال باقى الشروط، وتابع: وسط كل تلك الضغوط هناك أصوات متسابقين سقطت منا دون تعمد، وأتذكر هبة ربيع من ذوى الهمم عرضناه، ومهند تم عرضه على لجنة الفحص، وللأسف أحد أعضاء اللجنة اجتهد وقال لأولياء الأمور إننى لم أشاهد أولادكم، وهو ما تسبب فى الأزمة، وكان الطفل عاصم أيضًا قد تعرض للظلم بسبب خطأ من الفرز لكن تم تدارك الخطأ وعرضناه على اللجنة وتم استبعاده لوجود أصوات أفضل منه، والفائز ليس من ذوى الهمم، لكنه من أحد أبناء دار الأوبرا، وهناك طفلان آخران كانا مشاركين وتم عرضهما على اللجنة وجاء رد اللجنة: «لا يصلح».

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل