المحتوى الرئيسى

جامعة حلوان تنظم ورشة عمل حول دور البحث العلمى فى مواجهة الشائعات - اليوم السابع

06/22 09:32

نظم مركز دعم البحث العلمي ورشة عمل بعنوان «دور البحث العلمي في مواجهة الشائعات والأخبار المزيفة على شبكة الإنترنت»، أون لاين، تحت رعاية  الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، والدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وإشراف الدكتور محمد القصاص مدير مركز دعم البحث العلمى ومستشار قطاع الدراسات العليا للبحث العلمى، ويأتى ذلك تأكيداً على ضرورة النهوض بالبحث العلمى.

وأكد الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة على حرص جامعة حلوان على عقد ورش العمل الخاصة بالبحث العلمى بهدف صقل المهارات الأساسية التي يحتاجها الباحثون في مختلف المجالات البحثية، والمساهمة فى خلق مناخ تفاعلي بين الباحثين من القطاعات المختلفة، وبناء كوادر بحثية مما ينعكس أثره على زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا، بما يسهم فى رفع التصنيف الدولى بالجامعة.

وأكدت الدكتورة منى فؤاد عطية، أن الجامعة تعمل على دعم جهود البحث العلمي والنشر الدولي، وذلك ضمن خطة الجامعة التي تهدف إلى الوصول للعالمية، نتيجة سياسات الجامعة في التطوير المستمر لآليات النهوض بالبحث العلمى، وزيادة مخصصاته والعمل على دعم وتحسين مخرجات التصنيفات الدولية للجامعة.

أوضح د الدكتور محمد القصاص أن هذه الورشة ضمن سلسلة اللقاءات الافتراضية التى ينظمها مركز دعم البحث العلمى أسبوعيا والتي تتناول موضوعات خاصة بالبحث العلمي ومخرجاته، بما يساهم فى تشجيع الباحثين على الإبداع والابتكار فى البحوث العلمية، ودعم الباحثين في كافة القطاعات الطبية والعلمية والهندسية والعلوم الإنسانية، والعمل بكل قوة لتوجيه الأبحاث العلمية إلى مخرجات أبحاث تطبيقية تحقق عائدا ملموسا على الاقتصاد والتنمية المجتمعية.

وحاضر فى ورشة العمل الدكتور أحمد كارم أحمد المدرس بقسم علم المعلومات بكلية الآداب بجامعة حلوان، وأدار ورشة العمل الدكتورة امانى السيد الأستاذ بكلية الآداب جامعة حلوان وعضو المكتب التنفيذي لمركز دعم البحث العلمي.

وتناولت ورشة العمل دور البحث العلمي في مواجهة الشائعات والأخبار المزيفة على شبكة الإنترنت وأوضح المحاضر أن سبب اختيار موضوع الورشة هو البيان الصادر عن المركز الاعلامى لمجلس الوزراء لوالخاص بالتصدى للشائعات ونقل الحقائق حيث أظهر التقرير أن عام 2020 كان من أكثر السنوات استهدافاً من الشائعات من بين الأعوام الستة الماضية، وقد كشف التقرير أن قطاع الأقتصاد كان أكثر القطاعات استهدافًا يليه الصحة والتعليم، وخلال ورشة العمل، تم التطرق إلى الشائعات العلمية ومواقع التواصل الاجتماعي ودور محركات البحث من خلال البحث الحر وهو برنامج يتيح للمستخدمين البحث عن كلمات محددة ضمن مصادر الأنترنت المختلفة، ويتكون محرك البحث من ثلاثة أجزاء وهم "العنكبوت - المهفرس - البرنامج"، ولكن لا تستطيع محركات البحث تكشيف سوى مايقرب من 16% من شبكة الأنترنت بشكل عام.

تشير الإحصائيات إلى أن 87% من مستخدمى الانترنت قد اعتمدوا على الإنترنت فى الحصول على معلومة أو خبر علمى أو للحصول على معنى لمصطلح علمى أو للتحقق من دقة معلومة علمية، من خلال استخدام محرك البحث "جوجل" والتى لا يمكن التعرف إذا كانت المعلومة صحيحة أم لا، ولا يمكن أن تقيم مدى حيادية ومصداقية الكاتب.

كما ناقشت الورشة الأدوات المتاحة للكشف عن الشائعات والأخبار المزيفة على شبكة الإنترنت، مثل منصة فتبينوا الاردنية وهى متخصصة فى مجال التحقق من المعلومات تهدف الى تنقية المحتوى العربى من الاخبار الكاذبة جيث حققت اكثر من 300 خبر كاذب حول كورونا تم معالجته، وكذلك منصة تأكد السورية وهى أيضا تعالج وتكشف الاخبار الكاذبة، ومنصة مسبار وهى منصة عربية لفحص الحقيقة وكشف الكذب فى الفضاء العمومى، وأيضا منصة ده بجد وهى مؤسسة مستقلة للتحقق من الاخبار وكشف الشائعات فى وسائل التواصل الاجتماعى فى الشرق الاوسط، وادوات جوجل لتدقيق الاخبار وهى أحدى الادوات التى يمكن للصحافيين والباحثين الاعتماد عليها فى تحرى مصداقية الاخبار المنتشرة فى المواقع الالكترونية.

أهم أخبار كورونا

Comments

عاجل