المحتوى الرئيسى

بوفون: أترك يوفنتوس كرجل سعيد.. سأقيم العروض وأنتظر المحفزات

05/13 00:33

بعد أكثر من أربع وعشرين ساعة بقليل من إعلانه وداع يوفنتوس في نهاية الموسم، أصبح جيانلويجي بوفون مرة أخرى بطلًا رائعًا على أرض الملعب، وفي الواقع، كان من بين الأفضل في المباراة التي شهدت فوز البيانكونيري على ساسولو (3-1) وتصدى أيضًا لركلة جزاء، ربما غيرت وجه المباراة.

تحدث بوفون إلى "DAZN" عقب المباراة بمنافسات الدوري الإيطالي وقال: "في مرحلة ما قبل المنافسة حاولت بطريقة ما الضغط على نفسي".

وأضاف: "إذا لم أتمكن من القيام بذلك ودخلت المباراة بطريقة هادئة وخيبة الأمل وسطحية، فلن أستطيع لعب كرة القدم بعد الآن".

وتابع: "كنت أعلم أنها كانت مباراة مهمة بالنسبة لنا، وبما أنه لم يكن هناك جمهور بعد العديد من مباريات الدوري الإيطالي، عليك أن تخترع شيئًا للبقاء في المباراة أنت دائمًا بحاجة إلى الروح الصحيحة".

تصدي بوفون لركلة جزاء في مباراة يوفنتوس وساسولو

لن يتمكن بوفون من إنهاء مغامرته الطويلة في يوفنتوس بتلقي عناق جماهيري في ظل غياب الجماهير لتفشي وباء كورونا، لكنه أشار إلى وداعه لجماهير السيدة العجوز قبل عامين حين غادر لباريس سان جيرمان.

وأردف: "أنا سعيد بالفعل بالتحية قبل عامين، لقد كانت جميلة، على العكس من ذلك، كنت سأواجه صعوبة في الاضطرار إلى إعادة اللحظة من جديد، أنا هادئ وسعيد بهذه الذكرى الرائعة".

اقرأ أيضًا.. بوفون لـ لـ ألتراس يوفنتوس: لم نتمرد على بيرلو.. وصامدون من أجل دوري الأبطال

واستطرد: "لقد كانت طريقة متواضعة لتوضيح أنه على الرغم من أنني كنت مع يوفنتوس لمدة عشرين عامًا، إلا أنني كنت أخدم الجميع دائمًا كآخر عجلة في عربة الفريق، إنها طريقتي في عيش كرة القدم، لقد بذلت كل شيء في وسعي لأجل يوفنتوس عدم كونك ثقيلًا هو أفضل شيء، وإذا كنت ما زلت هنا فهذا لقراري، ولكن قبل كل شيء بسبب يوفنتوس".

وواصل: "يوفنتوس فريق قوي لكن يسير بشكل متقطع، لقد فقدنا نقاطًا لا يمكن تصورها على طول الطريق، لا أعرف السبب، لكننا خسرنا خمس نقاط مع فيورنتينا وخمس نقاط مع بينيفينتو، ولم يحدث ذلك من قبل، بهذه النقاط العشر ستنافس على لقب السكوديتو، إنها ليست مشكلة جودة، سابقًا فزنا وخسرنا وتعادلنا أيضًا".

وعن تواجده بديلاً في أغلب المباريات، علّق بوفون: "قبلت هذا الدور، لقد كنت دائمًا قائدًا ومالكًا، لقد اختبرت نفسي كرجل، كنت أشعر بالراحة لأولئك الذين جلسوا على مقاعد البدلاء، وقدمت النصيحة، وقست نفسي بدور جديد، أعتقد أنني أعطيت إشارات إيجابية وأنني كنت إيجابياً، إذا كنت سأصبح مدربًا في يوم من الأيام، فسأقول إنني ذهبت أيضًا إلى مقاعد البدلاء".

وعن مستقبله بعد قرار الرحيل عن يوفنتوس نهاية الموسم الجاري، أفاد بوفون: "فرضية الانضمام لفريقي الأسبق بارما؟ أنا هادئ، ليس لدي ما أخفيه، لقد وصلت إلى هنا كصبي بكثير من الحماس وقليل من التوازن، وسأغادر الآن كرجل سعيد".

وأتم: "إنه إنجاز عظيم، آخذ عشرين أو خمسة وعشرين يومًا لأقرر مستقبلي، لقد تلقيت عروضًا أحتاج إلى تقييمها، سنرى ما ستكون المحفزات، أود أن يعطيني أحدهم المحفزات المناسبة، إذا كنت لا أزال أشعر بأنني سأكون بوفون، فسأقبل العرض، وأرحب به بكل سرور".

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل