المحتوى الرئيسى

تحمل الدواء بأجنحتها.. طائرات مسيرة تخدم مرضى الإيدز في الجزر الأوغندية المعزولة

05/05 12:22

يرفع المختصون علب أدوية مرض الإيدز الخطير ليثبتوها بعناية على أجنحة تلك الطائرات المسيرة بمركز بوفيميرا القريب من بحيرة فكتوريا في أوغندا، وبينما ترتفع الطائرة رويدة مصدرة الطنين المميز للدرونز، يظهر حشد من المتفرجين إعجابهم قبل أن تغادر الطائرات لتصل إلى مجتمعات بحرية موبوءة بالإيدز لا يمكن الوصول لها بسهولة من دون الدرونز.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، بدأ تنفيذ المشروع خلال الأسبوع الماضي ليتضمن 20 طلعة جوية شهريا لتغطي جزر مقاطعة كالانغيلا، والبالغ عددها 93 جزيرة.

ويشرف على المشروع مركز الأمراض المعدية بجامعة ماكرير الأوغندية، ووزارة الصحة، والأكايمية الأوغندية للابتكار الصحي، وبمساعدة من مؤسسة جونسون آند جونسون الأمريكية.

ويقول أندرو ماكانبوغو مدير مركز الأمراض المعدية، إن ثمن كل من تلك الدرونز يبلغ 4000 جنيه إسترليني، مع قدرتها على التحليق لـ150 ميلا وحمل كيلوجرام من أدوية الإيدز، إذ تلعب سهولة الوصول للمجتمعات النائية دورا فى تحسين الوضع.

ويقول جود لوتوفو، مدير بوفاميرا المسؤول عن إقلاع الطائرات، إن المواظبة على إرسال الأدوية للمصابين بتلك الجزر سيسرع من عمليات تعافيهم، إذ أن تلك الجزر موبوءة وتبلغ نسب الإصابة ببعضها 60%.

ويضيف نكوزو موهيريزو، نقيب أطباء أوغندا، أن الابتكار مرحب به، إلا أن التغلب على الإيدز لا يزال يواجه مشكلة أكبر، وهي شح الأدوية اللازمة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل