المحتوى الرئيسى

علبة سجائر وغويشة قادته للتسول.. «أحمد» طفل هرب من منزله خوفا من العقاب: نفسي أرجع البيت

05/05 09:56

09:55 ص | الأربعاء 05 مايو 2021

"عزل".. كوميديا كورونا في اسم طفل صغير: لن ينسى الظروف التي ولد فيها

بالصور| شرطية بـ"درجة أم".. ترضع طفل صغير في مستشفى

أب يستغيث بنجله على فيس بوك: حقك عليا لو زعلان مني.. أمك حالتها صعبة

«ارجع يا يحيى هنموت».. أب يستغيث عبر «فيس بوك»: «ابني غايب من 11 يوم»

يلجأ الكثير من الأشخاص لمواقع التواصل الاجتماعي لنشر شكواهم أو استغاثاتهم، لعلها تصل لمن يهمه الأمر، أو تنقذ شخصا من كارثة ما، وتحديدا فيما يخص الأطفال من مرض أو تسول أو غير ذلك، وهو ما قاد محمد الرياني لنشر استغاثة عن طفل متسول التقاه صدفة في أحد الأماكن بالإسكندرية، أملا في الوصول لذويه.

نشر محمد الرياني، 24 عاما، من محافظة الإسكندرية، في استغاثته، أنه عند ذهابه إلى البحر برفقة أصدقائه، اقترب منهم طفل يبلغ من العمر 11 عاما، يتسول منهم، وبالحديث معه أخبره أنه يدعى أحمد إبراهيم، وهارب من أهله منذ فترة طويلة

حاول «الرياني» أن يتحدث إلى الطفل الذي لاحظ أن أحد ما يأمره بالتسول، ليخبره الطفل أنه هرب من المنزل منذ عام تقريبا، بعدما لجأ إلى سرقة قطعة ذهب «غويشة» من والدته، ليبيعها بمبلغ زهيد بقيمة 20 جنيها، حتى يستطيع شراء علبة سجائر له، ما جعله يخشى العودة للمنزل مرة أخرى خوفا من عقاب والديه على فعلته تلك، ومنذ ذلك الحين، لم يكن له مأوى سوى الشارع.

لم يسلم الطفل أحمد إبراهيم من ما يفعله الشارع بالمشردين، إذ استغله أحد الأشخاص في التسول من المواطنين الذين يجلسون على البحر أو المارة في تلك المنطقة، بحسب ما قاله «الرياني» لـ«هن»، موضحا أنه الطفل يرغب في العودة لمنزله ليتخلص من تلك الإهانات التي يتعرض لها، ولكن الخوف كان يمنعه دائما من العودة على مدار عام كامل.

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل