المحتوى الرئيسى

المتحف البريطاني يقاوم الإفلاس ببيع الملابس الداخلية للملكة فيكتوريا

05/05 09:43

لجأ المتحف البريطاني للفنون الجميلة والتاريخ، إلى عرض بعض ممتلكاته للبيع، لتجاوز المشاكل المالية الناجمة عن جائحة كورونا.

وقال موقع "سبوتنيك" إن المتحف عرض 442 قطعة للمزاد، بما في ذلك سراويل الملكة فيكتوريا، بحسب ما نقله عن صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وأكد فيكتور ويند مؤسس المتحف، أن الملابس الداخلية للملكة فيكتوريا بعيدة كل البعد عن كونها أثمن شيء في هذه المؤسسة الثقافية، وتتراوح قيمتها بين 7000 إلى 9000 دولار، بحسب الموقع.

​وأوضح أن الشيء الأعلى قيمة بين القطع المعروضة للبيع، هو عظام طائر الدودو المنقرض، إذ أنها تعتبر تجسيد للضرر الذي يمكن أن يسببه الإنسان للبيئة.

وقال: "أمر مفجع للغاية، لم أكن لأفكر مطلقًا في بيع هذه العظام الأثرية، لكن ليس لدينا طريقة أخرى لإبقاء المتحف يعمل في هذه الظروف الصعبة".

وتعد الملكة فيكتوريا، من أبرز وأهم ملوك بريطانيا، الذين حكموا الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس، وتنتمي إلى الأسرة الهانوفرية ذات الأصول الجرمانية، وكانت آخر حاكم بريطاني يترك بصماته على الحياة السياسية في البلاد، وقد توجت "ملكة" بعد وفاة عمها ويليام الرابع وتزوجت سنة 1840 من الأمير ألبرت.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل