المحتوى الرئيسى

نيمار وبرشلونة.. اللعب المالي النظيف يجهض حلم العودة

05/04 16:37

تبدو فرص نادي برشلونة الإسباني في استعادة نجمه البرازيلي السابق نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي، صعبة للغاية.

نيمار رحل عن برشلونة في 2017 للانتقال إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده، ومنذ ذلك الحين ارتبط اسمه بالعودة إلى الفريق الكتالوني في أكثر من مناسبة، غير أن ذلك لم يحدث.

وعادت التقارير لتربط نيمار بالعودة إلى برشلونة في الصيف المقبل، في الوقت الذي يسعى فيه النادي الكتالوني لتجديد عقد لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وبحسب موقع "أول فوتبول"، فإن البارسا سيكسر لوائح اللعب المالي النظيف، في حالة التعاقد مع نيمار ودفع راتبه، بالإضافة إلى راتب ميسي بعد التجديد.

برشلونة، بحسب التقرير المالي للنادي الذي صدر في عهد إدارة جوسيب ماريا بارتوميو الرئيس السابق، يعاني من ديون تبلغ قيمتها 1.173 مليار يورو، منها 730 مليون يورو ديونا قصيرة الأجل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن برشلونة واحد من الأندية التي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مشروع دوري السوبر الأوروبي، بل إنه مع ريال مدريد الفريقان الوحيدان اللذان لم يخرجا من المشروع حتى الآن، مما ينذرهما بعقاب من "اليويفا".

برشلونة حاول من قبل التعاقد مع نيمار في صيف 2019، وكادت الصفقة أن تكتمل وقتها أكثر من مرة، لكن تعنت الفرنسيين فيما يخص المقابل المادي تسبب في تعطيل الصفقة.

نيمار دا سيلفا وليونيل ميسي

نيمار يرفض حتى الآن تمديد عقده مع باريس، في إشارة واضحة إلى أن حلم العودة لكامب نو لمزاملة ليونيل ميسي لا يزال يراوده، رغم التقارير القادمة من فرنسا عن نيته التجديد للنادي الفرنسي.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فهناك أزمة قانونية بين نيمار وبرشلونة، حيث إن النادي الكتالوني مطالب بدفع 44 مليون يورو للبرازيلي، وهو المبلغ الذي يطالب الفريق القانوني لنيمار بالحصول عليه.

وستبدو إدارة البارسا الحالية مطالبة بدفع مبلغ الدين القديم بالإضافة لمقابل الصفقة وراتب ضم نيمار وكذا راتب ضم ميسي، وهو أمر يبدو غير منطقي على الإطلاق في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية للنادي.

الحل الآخر لضم نيمار، سيتمثل في بيع مجموعة من نجوم الفريق، وعلى رأسهم الثنائي الفرنسي أنطوان جريزمان وعثمان ديمبلي لتمويل الصفقة.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل