المحتوى الرئيسى

انطلاقة جديدة لصناعات "الهيدروجين الأخضر" في أمريكا اللاتينية

04/15 01:38

تسعى دول أمريكا اللاتينية، إلى إقامة شراكات لتطوير صناعات الهيدروجين الأخضر، لتقليل الانبعاثات الناجمة عن الوقود الهيدروكربوني.

وقال مسؤولون في دول أمريكا اللاتينية خلال منتدى اقتصادي، الأربعاء إن شيلي، وكولومبيا، وأورجواي، وباقي دول أمريكا اللاتينية، تسعى إلى إقامة شركات ومشروعات استثمارية لتطوير صناعات الهيدروجين الأخضر لديها.

وقال فرانشيسكو لوبيز، وكيل وزارة الطاقة التشيلي، خلال مؤتمر الهيدروجين لأمريكا اللاتينية ودول الكاريبي الأربعاء، إن تشيلي ستطلق "خلال أسابيع قليلة" برنامجا بقيمة 50 مليون دولار لدعم استثمارات القطاع الخاص في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وأضاف، أن بلاده لديها القدرة على زيادة إنتاجها من الطاقة المتجددة إلى 70 ضعف مثل إجمالي القدرات القائمة حاليا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

 من ناحيته قال وزير الطاقة والتعدين الكولومبي دييجو ميسا خلال المؤتمر إن كولومبيا تجري محادثات مع الحكومة والشركات الألمانية لتصدير الهيدروجين الأخضر إليها، حسب وكالة بلومبرج للأنباء الأمريكية.

وأضاف، أن الحكومة تستخدم حصيلة رسوم تراخيص مشروعات الطاقة الكربونية والتعدين في المساهمة في تمويل مشروعات الأبحاث والتطوير في مجال الهيدروجين.

وقال عمر باجانيني، وزير الصناعة والطاقة والتعدين في أورجواي، إن بلاده تسعى إلى إطلاق مناقصة في منتصف العام الحالي لإنشاء مشروع تجريبي صغير الحجم لإنتاج الهيدروجين الأخضر لاستخدامه في مجال النقل.

ويطلق اسم الهيدروجين الأخضر، على الهيدروجين الذي يتم إنتاجه عن طريق التحليل الكهربائي للماء، وتقسيمه إلى هيدروجين وأوكسجين حيث لا تنتج هذه العملية أية عوادم.

في حين يطلق اسم الهيدروجين الرمادي على الهيدروجين الذي يتم إنتاجه عن طريق  تعريض الوقود الأحفوري للبخار، وهي عملية أبعد ما تكون عن الخلوِّ من الكربون.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل