المحتوى الرئيسى

التحرش بمستشارة يضرب "رأس" نيويورك

02/26 00:13

ستكون تهم التحرش الجنسي التي تطال حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو موضوع تحقيق "كامل ومستقل" خلال الفترة المقبلة.

تعهد يرتبط بالتحقيقات المزمعة وأعلنها رئيس بلدية مدينة نيويورك، الخميس، لينضم بذلك إلى طلب العديد من نواب الولاية.

واتهمت ليندسي بويلان (36 عاما) وهي مستشارة اقتصادية سابقة للحاكم، بالتفصيل في مدونة الحاكم الديمقراطي البالغ من العمر 63 عاما بالتحرش بها جنسيا عندما كانت تعمل في مكتبه بين عامي 2015 و2018.

وأكدت بويلان، وهي مرشحة لمنصب رئيس مانهاتن، أن أندرو كوومو قبلها رغما عنها، واقترح عليها أن تشارك في لعبة مخلة بالآداب.

وأضافت: "لقد أوجد الحاكم ثقافة داخل إدارته تسود فيها المضايقات والترهيب، لدرجة أنه لا يتم التسامح معها فحسب بل أصبحت متوقعة".

وقال رئيس بلدية نيويورك الديمقراطي بيل دي بلاسيو الخميس: "نحن في حاجة إلى تحقيق كامل ومستقل، هذه اتهامات خطيرة".

ولم يرد الحاكم على المنشور.

عندما تحدثّت بويلان من دون تفاصيل عن تلك المضايقات للمرة الأولى في منتصف ديسمبر/كانون الأول، قال الحاكم إنها "غير صحيحة".

وتأتي إعادة إطلاق هذه الاتهامات في وقت حرج بالنسبة إلى كوومو حاكم نيويورك منذ 10 سنوات، إذ تنتهي ولايته في نهاية عام 2022.

 وحظي كوومو بشعبية كبيرة في بداية انتشار الوباء لكنه الآن يتعرض لانتقادات من جميع الأطراف.

وهو متّهم بخفض أو حتى التستر على حصيلة الوفيات بالوباء في دور المسنين في هذه الولاية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 20 مليون نسمة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل