المحتوى الرئيسى

رغم موقف المجموعة الصعب.. سيناريو سهل يمنح الأهلي بطاقة التأهل مبكرًا

02/24 01:45

خسر الأهلي بهدف نظيف في مباراة اليوم أمام سيمبا التنزاني، في المباراة التي جمعت الفريقين بمنافسات الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

وكان الأهلي قد حقق الفوز في مباراة الجولة الأولى على المريخ السوداني بنتيجة 3-0، وهو ما منح الشياطين الحمر 3 نقاط هامة في مشوار فريق نحو عبور دور المجموعات.

May be an image of 3 people and people standing

ويمتلك الأهلي بعد هزيمة اليوم وفوز الجولة الأولى، 3 نقاط فقط، يحتل بها المركز الثالث بفارق الأهداف عن فيتا كلوب صاحب المركز الثاني، وبفارق 3 نقاط عن سيمبا التنزاني متصدر المجموعة، فيما يحتل المريخ قاع المجموعة بلا نقاط.

ويتبقى للأهلي في منافسات دور المجموعات 4 مباريات، وهم، مباراتي فيتا كلوب وسيمبا في القاهرة، بالإضافة إلى مواجهة فيتا كلوب في الكونغو، وكذلك المريخ في السودان.

ولكي يحقق الأهلي الصعود إلى دور المجموعات لابد من العمل على تحقيق عدة عوامل هامة في مشواره بمباريات دوري أبطال إفريقيا، ومنها:

وبالتالي سيكون السيناريو الأسهل لعبور الشياطين الحمر إلى دور الثمانية، هو الفوز في الجولة الثالثة في القاهرة أمام فيتا كلوب (3 نقاط)، بالإضافة إلى التعادل على الأقل مع فيتا كلوب في الكونغو (نقطة)، ثم الفوز في على المريخ في السودان (3 نقاط) ثم الفوز على سيمبا التنزاني في القاهرة (3 نقاط)

وبالتالي يحقق الشياطين الحمر 13 نقطة من منافسات المجموعة الأولى، ويضمن التأهل إلى دور الثمانية، والذي قد يتحقق منذ الجولة الخامسة قبل مواجهة سيمبا التنزاني.

سقط حامل اللقب النادي الأهلي بشكل مخزي للغاية أمام مضيفه سيمبا التنزاني بهدف نظيف لحساب منافسات المجموعة الأولى بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

العملاق القاهري قدم مباراة للنسيان على كافة الأصعدة، وكان الفريق التنزاني قادرا في كثير من الأحيان من زيادة حصيلته الهجومية في أكثر من مناسبة.

وأكد بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، على أن الفريق قادر على حسم الصعود عن المجموعة الأولى في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا خلال المباريات المقبلة.

وقال موسيماني في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «لا يزال أمامنا ٤ مباريات متبقية لتحقيق هدف الصعود، وسنعمل على ذلك بداية من المباراة المقبلة».

وشدد على أن الأهلي دخل مباراة سيمبا بهدف اللعب على الاستحواذ في منتصف الملعب، وأتيحت له فرص في الشوط الأول لكن لم تترجم لأهداف، ومثل هذه المباريات تتأثر بهدف أو فرصة.

وأشار موسيماني إلى أن المباراة كان من الممكن أن تلعب في ظروف أفضل من هذه الأجواء الصعبة، لكن علينا التعامل مع الخسارة بشكل احترافي والتفكير فيما هو قادم.

واختتم موسيماني تصريحاته بالتأكيد أنه مدرب محترف ولا يشغله حضور الجماهير ما دام «كاف» قرر ذلك، ولكن الأجواء التي أقيمت فيها المباراة لا تحدث في أي مكان في العالم.

وتعد هذه الهزيمة هي الثانية بشكل عام للجنوب إفريقي بيتسو موسيماني مع النادي الأهلي، وذلك خلال ٢٦ مباراة كاملة خاضها رفقة المارد الأحمر، وهي الخسارة الإفريقية الأولى بعد ٦ انتصارات متتالية.

وبهذه السقوط أيضًا يكون الأهلي قد تعرض للخسارة الثانية عام ٢٠٢١ أمام بايرن ميونخ الألماني في مونديال الأندية وسيمبا التنزاني بدوري الأبطال، وذلك أكثر مما خسر طوال عام ٢٠٢٠ “١” أمام نادي الزمالك بالدوري المصري.

وتعد مواجهة سيمبا التنزاني هي أقل مواجهة يسدد فيها الأهلي تحت قيادة المدير الفني بيتسو موسيماني على مرمى الخصم “١” بالتساوي مع مواجهة بالميراس البرازيلي، وكان ذلك عن طريق البديل محمد شريف لاعب الأهلي الذي سدد أول كرة بين “الثلاث خشبات” أمام سيمبا التنزاني.

وبالتأكيد يرجع ذلك إلى عدة عوامل أبرزها طريقة اللعب السيئة التي اعتمدها الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، بجانب الظروف المناخية والأجواء المحيطة باللقاء، وتألق كافة عناصر سيمبا وعلى النقيض نجوم الأهلي وكأنهم لم يذهبوا إلى تنزانيا من الأساس.

وسقط حامل اللقب النادي الأهلي بشكل مخزي للغاية أمام مضيفه سيمبا التنزاني بهدف نظيف لحساب منافسات المجموعة الأولى بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل