المحتوى الرئيسى

محمود التهامي: «تامر أمين خانه اللفظ ولما قابلته قولتله ليلتك سودا»

02/24 01:04

علق المنشد محمود التهامي، على حديث الإعلامي تامر أمين عن أهالي الصعيد، الذي تسبب في أزمة كبيرة نتج عنه سحب رخصة مزوالته لمهنته، موضحا أنه فوجىء بالكثير من الاتصالات تطالبه بضرورة ان يخرج ويرد على التصريحات التي خرجت من الإعلامي بحق أهل الصعيد.

وأوضح «التهامي» خلال لقائه الثلاثاء ببرنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنه يعرف الإعلامي جيدا، ولم يتوقع ان يخرج منه حديث بهذا المعنى لأنه من محبين الصعيد وأهله ودائما ما كان يشيد بالصعيد وناسه.

وتابع المنشد: «قولت هو اتجنن ولا أيه، وجبت الحلقة واتفرجت عليها، ومن باب الإمانة في اجتزاء لبعض المضمون، الذي وصل للناس»، مؤكدا أن هناك ناس تعمدت أن يصل حديثه بهذا المعنى، لكنه في نفس الوقت لا ينفي أنه «خانه اللفظ»، الذي اختاره للتعبير عما يقوله.

وأشار إلى أن الصدفة جلعته، بعد هذه الحديث بأيام قليلة، يجد الإعلامي أمامه، خلال افتتاح أحد استديوهات التسجيل، لافتا: «أول ما دخلت الاستديو لقيت في وشي تامر أمين قمت قايله ده أنت ليلتك سودة، وكمان جايلنا لحد هنا».

وصرح أن الإعلامي أكد له على استعداده لتقبيل رأس كل صعيدي موجود في الدنيا.

ونبه «التهامي»، أنه لم يستجيب لكل الدعوات التي طلبت منه أن يرد على الإعلامي، وقت اشتعال تلك الأزمة، لافتا إلى أنه أكتفى بنشر إنشودة «صعايدة»، على حسابه على موقع فيس بوك، لأنه يرى أن الصعايدة تاريخ «ولو طلعت الدنيا كلها غلطت في الصعيد، فالجبل ما يهزوش ريح».

ومن ناحيتها أكدت الإعلامية لميس الحديدي، أن الاحترام الواجب لكل الناس ولكل الفئات، ولا تريد أن تتعمق اكثر بهذا الموضوع، لأنه زميل في النهاية، وهناك قرار صدر بحقه، واصفة هذا القرار بانه قد يكون «قاسي شوية».

ليعود «التهامي»، ويعلق من جديد على حديث الإعلامي، ويصرح انه أخبره، «الصعيد له الشرف مفيش فيه دار مسنين، لأن مفيش صعيدي هيسيب ابوه في دار مسنين، احنا نبيع أعضائنا وأباتهنا ميقعدوش في دار مسنين».

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل