المحتوى الرئيسى

دراسة | ارتفاع معدلات الجراحات التجميلية بسبب «كورونا»: النساء لديهن وقت - المصري لايت

01/15 00:25

ألقت ضغوط الإغلاق والحجر المنزلي بظلالها علي تفاصيل حياتنا اليومية فغيرت تفاصيلها، غير أنها أنهكت قطاعات وأنعشت قطاعات أخرى، وحسب تقرير للواشنطن بوست، أدت الضغوط الاجتماعية إلى مضاعفة الجراجات التجميلية.

ووفق مقال أوردته صحيفة «واشنطن بوست»، اعتمدت فيه  على إجراء مسح لعينة عشوائية من العيادات التجميلية ببعض الولايات الأمريكية، ورد في دراسة حديثة، بعد استطلاع أراء بعض خبراء الجراحات التجميلية في الولايات المتحدة، أن شريحة النساء التي تلجأ إلي الجراحات التجميلية اتسعت في ظل حالة الإغلاق التي تشهدها بلدان العالم، على  اعتبار هذه الجراحات وسيلة بعض النساء للهروب من حالة اليأس العامة  الذي خلفها انتشار فيروس كورونا.

ونقلت «واشنطن بوست» عن الدكتور، جاكوب سيدج، المختص في جراحات الوجه، بأحد أكبر مراكز الجراحات التجميلية بولاية كاليفورنيا، إنه مع الإغلاق اتجهت بعض النساء للجوء للجراحات التجميلية كبديل ترفيهي عن السفر، لافتًا إلى أن العمل من المنزل عزز فرص النساء للتعافي دون أن يلاحظ أحد.

وأيد الرواية ذاتها الدكتور، ستيف بيرلمان ، أحد جراحي تجميل الوجه، بولاية نيويورك، مؤكدًا تضاعف الجراحات التجميلية أثناء شهور الإغلاق، وانتقالها إلى شرائح عريضة من النساء، خارج شريحة الأثرياء والمشاهير، ولفت إلى أن أحد أسباب انتعاش الجراحات التجميلية، أن النساء أصبح لديهن المزيد من الوقت للوقوف أمام المرآة واكتشاف جمالهن.

كذلك أشارت دراسة حديثة مجلة Facial Plastic، اعتمدت على مسح عشوائي لعيادات التجميل بخمس دول أوروبية Surgery & Aesthetic Medicine إلى زيادة عدد المرضى الذين يبحثون عن الجراحات التجميلية بنحو 35% منذ جرت إجراءات الحجر والإغلاق.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل