المحتوى الرئيسى

بايدن: اقتحام الكونجرس «تمرد مسلح»

01/15 00:02

أعرب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، عن أمله في أن يتعامل مجلس الشيوخ ‏مع ‏مسؤولياته الدستورية بشأن عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب‎ ‎بينما يعمل ‏على ‏الأعمال العاجلة الأخرى للأمة.

واعتبر أن أعمال العنف الدموية التي نفذها حشد من ‏أنصار ترامب ‏قبل أسبوع حين اقتحموا مبنى الكونجرس وعاثوا فيه خرابا هي "هجوم إجرامي ‏مخطط له ومنسق ‏نفذّه متطرفون سياسيون وإرهابيون محليون حرّضهم الرئيس ترامب ‏على هذا العنف".

وقال: "ما حدث كان تمردا مسلحا ضد الولايات المتحدة.. ويجب محاسبة ‏المسئولين عنه".‎

وفى أول تعليق له على القرار الاتهامي الذى أصدره مجلس النواب بحق ترامب ‏لمحاكمته ‏أمام مجلس الشيوخ وعزله من منصبه، قال بايدن "اليوم، مارس أعضاء مجلس ‏النواب السلطة ‏الممنوحة لهم بموجب دستورنا وصوّتوا على ‏توجيه الاتهام إلى الرئيس ‏ومحاكمته.. لقد كان ‏تصويتا من الحزبين من قبل أعضاء اتبعوا ‏الدستور وضميرهم‎".‎

وبات ترامب أول رئيس فى تاريخ الولايات المتحدة يُحال إلى مجلس الشيوخ ‏مرتين ‏لمحاكمته بقصد عزله، بعدما وجّه إليه مجلس النواب أمس تهمة "التحريض ‏على ‏التمرد" على خلفية اقتحام حشد من أنصاره مبنى الكابيتول فى السادس من يناير.

من جهته، دعا ترامب فى رسالة مصورة "جميع الأمريكيين للتغلّب على المشاعر الآنيّة ‏والاتحاد معا ‏شعبا أمريكيا واحدا".

وأضاف دون التطرق للقرار الاتهامي الذى صدر ‏بحقه: "دعونا نختار المضي قُدما متحدين لما فيه خير عائلاتنا، وليس هناك ‏أي مبرر ‏للعنف على الإطلاق.. لا أعذار ولا استثناءات: أمريكا دولة قانون".

وشدد على أن ‏الذين ‏شاركوا في الهجمات الأسبوع الماضي سيساقون أمام العدالة، مؤكدا: "عنف ‏الغوغاء يتعارض مع كل ما أؤمن به وكل ما تمثله حركتنا.. لا يمكن ‏لأى ‏داعم حقيقى لى ‏أن يؤيد العنف السياسي. ولا يمكن لأى داعم حقيقى لى عدم احترام ‏القانون ‏والنظام‎".

وقال ترامب "فى ضوء تقارير عن مزيد من المظاهرات: "أحث على ألا يكون هناك ‏عنف ‏أو خروج عن القانون أو تخريب من أي نوع‎"، وأمر باستخدام كل الموارد المتاحة ‏لفرض النظام اثناء انتقال السلطة إلى إدارة بايدن.‏

من جانبها، اعتبرت رئيسة مجلس النواب الأمريكى الديموقراطية نانسى بيلوسي، أن ‏القرار الاتهامى بحق ترامب يثبت أن "ما من أحد فوق القانون‎".‎‏

وألقت بيلوسى كلمتها ‏أمام منبر أعادته الشرطة إلى الكونجرس بعدما سرقه أحد أنصار ترامب أثناء اقتحام ‏الكابيتول.

وقالت: "مجلس النواب أظهر اليوم، بمشاركة من ‏الحزبين، أن ما من أحد فوق القانون، ولا حتى ‏رئيس الولايات المتحدة"، مكرّرة التحذير ‏من أن ترامب يشكل "خطرا واضحا وفوريا" على ‏البلاد‎‏ وفى مراسم لاحقة، وقعت ‏بيلوسى لائحة المساءلة لترامب قبل إحالتها إلى مجلس الشيوخ.‎‎ فى الوقت نفسه، أكد زعيم الجمهوريين فى مجلس الشيوخ ‏ميتش ماكونيل، أن عملية مساءلة ترامب، لن ‏تكتمل قبل تنصيب بايدن‎.‎‏ ‏

فى تطور آخر، أعلن روبرت كونتى القائم بأعمال قائد الشرطة فى العاصمة واشنطن أن ‏الحرس الوطنى ‏يستعد لنشر أكثر من 20 ألفا من قواته لتأمين مراسم تنصيب الرئيس ‏المنتخب جو بايدن فى ‏‏20 يناير وهو ما يتعدى بكثير أعداد عناصر الحرس الوطنى التى ‏تم نشرها عام 2016 أثناء ‏تنصيب ترامب رئيسا والتى بلغ عددها حينذاك نحو ثمانية ‏آلاف بحسب رويترز. ‏

وقد أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الرئيس المنتخب جو بايدن تراجع عن خططه للتوجه إلى العاصمة واشنطن لحفل تنصيبه بقطار بسبب وجود مخاوف أمنية.

وأكدت وكالة "أسوشيتد برس" وشبكة "سى إن إن" إن رحلة بايدن من مدينته ويلمنجتون الواقعة فى ولاية ديلاوير إلى واشنطن لن تنفذ بواسطة قطار تابع لشركة ركاب السكك الحديدية الوطنية "أمتراك" كما كان مقررا.

وقالت "أسوشيتد برس" إن هذا القرار يعكس المخاوف المتزايدة بشأن تهديدات أمنية محتملة فى واشنطن وباقى أنحاء الولايات المتحدة خلال حفل تنصيب بايدن.

كما توافدت قوات الحرس الوطنى إلى مبنى الكابيتول في واشنطن أمس، ‏بينما كان ‏مجلس النواب يصوت على عزل الرئيس الحاليدونالد ترامب، وأجرت القوات ‏المسلحة ‏جولة داخل مبنى الكونجرس، ووصف سكان العاصمة الأمريكية الإجراءات ‏الأمنية فيها ‏بغير المسبوقة‎.‎‏

وأغلق أحد الشوارع المركزية فى المدينة، وأحيطت الساحات ‏والمتنزهات ‏الصغيرة بكتل خرسانية، بالإضافة إلى تواجد سيارات دورية. ‏

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل