المحتوى الرئيسى

أزمة بين «التعليم» و«المالية» بسبب ميزانية شراء خامات مدارس «الفني»

01/14 23:56

بعد أن أبدى وزيرالمالية موافقته المبدائية على مذكرة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمقدمة من الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشؤون التعليم الفني والمطالبة بزيادة ميزانية شراء خامات مدارس التعليم الفني بكافة أنواعه ( صناعي _ تجاري_ زراعي _ فندقي)، والتي كان من المقرر أن تنتهي اجراءاتها تمهيدا لصرفها العام الدراسي القادم 2021/2022، استجابة للمبادرة الرئاسية والتي اطلقت في مؤتمر الشباب الأخير، إلا أن البيروقراطية والاإجراءات الروتينية التي اعتاد عليها موظفي الشؤون المالية بوزارة التربية والتعليم كانت سببا رئيسيا في تعطيل انهاء اجراءات مطالب تلك المذكرة مع وزارة المالية، فضلا عن تراجع وزارة المالية في استجابتها لمطلب زيادة ميزانية شراء الخامات من 45 مليون جنيه لـ280 مليون جنيه.

مصادر داخل وزارة التربية، أكدت للأخبار المسائي، أن مبلغ الـ45 مليون جنيه والمقرر لشراء خامات مدارس التعليم الفني مُقر منذ السبعنيات، ويُعد هذا المبلغ غير مناسبا تماما حاليا مع أسعار السوق في شراء الخامات، فضلا عن أن هذا المبلغ يُعد مبلغا ضئيلا للغاية لانجاح خطة وزارة قطاع التعليم الفني في تطويرالتعليم الفني وتطبيق نظام الجدارات في المناهج، والتي تحتاج إلى مبالغ طائلة لشراء خامات المدارس الفنية التي تُعد نواة لاصلاح التعليم الفني وتدريب الطلاب عمليا لاكتسابهم المهارات والمعارف والسلوكيات لتخريج فنيين مهرة قادرين على مواجهة سوق العمل المحلي والدولي.

اقرأ أيضا| نقّبوا الجدران.. القصة الكاملة لهروب 3 سجناء من سجن طنطا العمومي

وأوضحت المصادر، أن قطاع التعليم الفني في حاجة لزيادة ميزانيته الاجمالية لتطوير مناهجه وتطبيق نظام الجدارات والارتقاء بمستوي خريجي المدارس الفنية وانشاء المزيد من المدارس الفنية المواكبة لسوق العمل وتخصصاته المختلفة.

وأضافت، أن هناك حالة من الغضب تجتاح نائب وزيرالتعليم الفني د.محمد مجاهد نتيجة لتعطيل انهاء موظفي الشؤن المالية بوزارة التربية والتعليم اجراءات زيادة ميزانية شراء خامات المدارس الفنية مع وزارة المالية لانهاء موافقة المالية علي زيادة ميزانية شراء الخامات عن طريق المركزية حتي تستطع وزارة التعليم صرفها بداية العام الدراسي القادم 2021/2022.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل