المحتوى الرئيسى

من الشارع لدار الإيواء.. «نورا وصلاح» يحتفلان بزفافهما برعاية «معا» (فيديو)

01/14 22:58

تحولت دار «معًا لإنقاذ إنسان» إلى قاعة زفاف، حيث مقاعد ذهبية وديكور ممزوج بالأنوار والورود، وأغانٍ ترتفع ويرقص على أنغامها الجميع، وطبول ومزماز يدقان في كل مكان، لتستقبل العروس «نورا» بفستانها الأبيض الهادئ والبسيط وحجابها التقليدي، و«صلاح» عريسها في حلة زفاف أنيقة، لتكتب «الدار» بذلك، نهاية سعيدة لقصة لم تخلو فصولها الأولى من معاناة وتشرد، ولتكتمل فرحة العروسين أخيرا بالدخول إلى «عش الزوجية». 

وعقب 4 أشهر من عقد قرانهما، الذي باركه وشهد عليه الإعلامي أحمد يونس، أكمل الثنائي تجهيز «عش الزوجية»، لينتقلا إليه بعد سنوات قضاها الثنائي في دار إيواء «معًا لإنقاذ إنسان»، التي احتضنتهما بعد سنوات من التشرد في الشارع على الأرصفة. 

«نورا وصلاح»، لكل منهما حكاية تشيب لها الرأس، إذ أجبرتهما الظروف على ترك منازلهما، والذهاب للشارع. 

«نورا» صاحبة الـ 40 عاما، التي تركت منزل أهلها هروبًا من بطشهم وعنفهم، وصلاح الذي ترك منزله بعد وفاة زوجته، بعد طرده لعدم قدرته على الوفاء بقيمة الإيجار، تاركا أطفاله الصغار رفقة خالتهم، قبل أن يجد نفسه وحيدا في الشارع. 

أيام وشهور، بل وسنوات مريرة قضاها الثنائي مشردان بالشوارع، ذاقا خلالها أشد أنواع الأذى والعذاب، قيل أن يقرر كل منهما الذهاب بإرادته إلى الدار، والهروب من جحيم الشارع، ليتقابلا هناك وتجمعهما الصدفة التي كُللت بالزواج اليوم. 

واليوم، احتفلت «الدار» بحفل زفاف الثنائي، بحضور نزلاء الدار، فضلا عن مشاركة كاميرات الصحافة والإعلام في الحدث الإنساني. 

وشهد الحفل العديد من الفقرات الغنائية والرقص، وغيرها، في محاولات من الدار لإضفاء البسمة على وجوههما. 

عقد القران برعاية «أتوبيس السعادة» 

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل