المحتوى الرئيسى

34 يوما من الجحيم.. كيف سينجو ليفربول؟

01/14 22:57

فقد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الأيام القليلة الماضية، متأخرا عن غريمه مانشستر يونايتد بفارق 3 نقاط.

وتراجع رجال المدرب الألماني يورجن كلوب للمركز الثاني بـ33 نقطة، لكن الفريق بات مهددا أيضا بخسارة الوصافة لصالح مانشستر سيتي، الذي يتأخر عنه بفارق نقطة واحدة مع خوضه مباراة أقل. 

يأتي ذلك قبل أن يخوض ليفربول مجموعة من المباريات القوية والمتلاحمة في غضون 34 يوما بمختلف البطولات المحلية والقارية.

من المقرر أن يواجه ليفربول 9 فرق خلال 34 يوما، حيث سيخوض 10 مباريات، بينها مواجهتين ضد مان يونايتد، أحدها في البريمييرليج والأخرى في كأس الاتحاد الإنجليزي.

ويبدأ "الريدز" مبارياتهم المقبلة بمواجهة نارية ضد غريمه التقليدي يونايتد يوم الأحد المقبل، في إطار منافسات الجولة الـ19 من البريمييرليج.

وبعد 4 أيام، يستقبل ليفربول فريق بيرنلي على ملعب أنفيلد في مباراة مؤجلة وسهلة "نظريا" من الجولة الـ18، قبل أن يلتقي بعدها بيومين فقط بمان يونايتد مر أخرى في الدور الرابع من كأس الاتحاد.

وسيخوض رفاق المهاجم المصري محمد صلاح بعد 5 أيام مواجهة أخرى من العيار الثقيل أمام توتنهام هوتسبير في أولى مباريات الدور الثاني من البريمييرليج، قبل أن يختتم مواجهاته في يناير/ كانون الثاني بزيارة لوست هام يونايتد في ملعبه.

وفي 3 فبراير/ شباط المقبل، يستضيف ليفربول نظيره برايتون بالدوري الإنجليزي في مواجهة أقل حدة من البقية، قبل أن يحتضن ملعب أنفيلد لقاء ناريا جديدا ضد مانشستر سيتي في المسابقة ذاتها بعدها بـ3 أيام.

وسيحصل لاعبو ليفربول على فرصة لالتقاط الأنفاس بعد موقعة السيتي لمدة أسبوع، قبل مواجهة ليستر سيتي في عقر داره بالدوري الإنجليزي.

وسيخرج بطل إنجلترا لمواجهة لايبزيج الألماني على ملعبه، ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يخوض مباراته العاشرة في الديربي ضد إيفرتون بالبريمييرليج.

الغريب أن تلك المباريات المتلاحمة ستشهد مواجهة ليفربول لـ5 فرق تتواجد بجانبه بين الـ6 الكبار في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ورغم أن المباريات تبدو في ظاهرها مؤشرا لتعثرات محتملة للريدز خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلا أن الفريق يملك سجلا ناصع البياض أمام الفرق الـ9 التي سيواجهها محليا في غضون 34 يوما.

ويكمن ذلك في عدم قدرة أي من الفرق الـ8 التي سيواجهها ليفربول محليا، في إلحاق الهزيمة به خلال آخر 70 مباراة خاضها الريدز ضدهم.

وتعد سلسلة لاهزيمة ليفربول ضد التوفيز الأطول، حيث لم يخسر في ديري ميرسيسايد طوال 23 مباراة متتالية، إذ تعود آخر هزيمة له أمام جاره لأكتوبر/ تشرين أول 2010.

ويملك ليفربول ثاني أطول سلسلة لاهزيمة أمام برايتون، الذي لم يستطع التغلب على "الريدز" خلال 12 مباراة متتالية جمعت بينهما منذ يناير 1984، الذي شهد آخر خسارة للحمر.

وست هام يونايتد هو الآخر لم ينجح في إسقاط ليفربول في آخر 9 مواجهات بينهما، حيث سجل انتصاره الأخير في فبراير قبل 5 سنوات.

ولم يتمكن توتنهام أيضا من إلحاق الضرر بليفربول منذ أكتوبر 2017، لينجو الأخير من الخسارة ضده في 7 مباريات متتالية، وهو ذات السجل السلبي الذي لازم بيرنلي ضد الريدز منذ أغسطس 2018.

وسار ليستر سيتي على خطى الثنائي بعدم الفوز على ليفربول في آخر 7 مباريات، وذلك منذ آخر انتصار له في سبتمبر/ أيلول 2017.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل