المحتوى الرئيسى

«عبدالرحمن» في ورطة.. ضيع 9 ملايين جنيه بمحفظة «بيتكوين»: نسيت الباسورد

01/14 11:08

انتشرت عملة «بيتكوين» الافتراضية، بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، وازداد سعرها أضعاف ما كانت عليه، لدرجة وصول العملة الواحدة إلى أكثر من 600 ألف جنيه، وخلال هذه الطفرة الكبيرة في السعر، تذكر عبد الرحمن محمود، 23 عاما، امتلاكه محفظة بيتكوين، بها ما يقرب من 15 عملة، أي ما يعادل 9 ملايين جنيه، لكنه لا يستطيع تذكر كلمة المرور الخاصة بالمحفظة.

منذ عامين، أنشأ عم «عبد الرحمن»، محفظة لابن أخيه، ووضع له فيها 15 بيتكوين كهدية له، وقتها لم تكن العملة بهذا السعر الخيالي التي عليه الآن، يقول الشاب العشريني: «عمي كان تاجر سكر كبير في مصر، وبحُكم  شغله بيسافر بره وبيفهم في الحاجات دي، وله في مجال العملات والبيتكوين، ومن سنتين محدش كان يعرف البيتكوين، ولا سعره كان زايد».

أثناء حديث عمه عن العملة الافتراضية، وكنوع من أنواع المزاح، طلب «عبد الرحمن» منه 100 بيتكوين: «قلت له بهزار ماتجيب 100 بيتكوين، راح قال لى لا، وضحك بعدها قال لى أنا هديك 15 بس تحافظ عليهم، عشان بعد كده هايبقوا حاجة كبيرة، أنت ماتعرفش قيمتهم دلوقتي».

ساعده عمه على إنشاء المحفظة ووضع له فيها الأموال، لكن مع مرور الوقت وعدم اهتمامه بها، خانته ذاكرته ونسي كلمة المرور، وأي دليل على وجود المحفظة، وإمكانية الدخول لها من جديد: «الكلام ده من سنتين، مهتمتش بيها أوي، لأني مكنتش أعرف عنها حاجة، ووقتها كان سعرها رخيص، ومكنش حد يعرف كلمة المرور غيري، نسيتها ونسيت كل حاجة عن المحفظة».

حالة من الحسرة والندم يعيشها «عبد الرحمن» هذه الأيام، مع ارتفاع سعر البيتكوين أكثر: «متضايق وزعلان، بتحسر لما أفتكر، بس يمكن ربنا شايل لي حاجة أحسن، حاولت أسترجعها وأعصر دماغي عشان أفتكر، بس مش فاكر حاجة، ومش عارف أعمل إيه».

استجابة لمأساته بعد نشر قصته بـ «الوطن» بتاريخ 13 ديسمبر 2020، حصل الأب وأبنائه الثلاث على شقة صغيرة داخل حي شبرا، كما حصل على وظيفة له وعاد الأبناء للمدارس

في بعض الأحيان نجد منازل بأسعار مرتفعة وفقا للطراز والمساحة والمنطقة المتواجد بها، ومن أجل عشاق التميز والفخامة نشرت شركة هندسية إعلانا عن عرض منزل للبيع بمبلغ

عقاب غريب من نوعه لجأ إليه صاحب محل مع زبون، بعدما لم يدفع الأخير الفاتورة كاملة، ووعده بالدفع، إلا أنه ذهب ولم يعد، إلا أن قابله في أحد المرات وانتقم منه.

جمع أهالي قرية ميت الكرماء بالدقهلية مبلغ 403 آلاف جنيه لشراء أنابيب الأكسجين، خلال بث مباشر عبر «فيس بوك»

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل