المحتوى الرئيسى

طبيب يكشف مدة "القيلولة المثالية" لتجنب مضار نوم النهار

01/13 22:37

يعاني الكثيرون من مشكلة قلة النوم، وبعيدا عن الأسباب التي تجعل من الصعب على الأشخاص الخلود إلى النوم بسهولة، فليس هناك ما هو أكثر إرضاء للجسم من قيلولة رائعة.

وسواء كنت تواجه نوما سيئا في الليلة السابقة أو شعرت بقليل من الإرهاق، يمكن لغفوة منتصف النهار المثالية إعادة شحن بطارية جسمك بحيث يكون لديك القليل من الطاقة لتستمر طوال اليوم.

ظروف محددة قد تكون وراء حالة النعاس المفرط طوال اليوم

ويعرف القصور الذاتي الناتج عن النوم بأنه حالة فسيولوجية تسبب ضعفا في الأداء الإدراكي والحسي ويظهر مباشرة بعد الاستيقاظ. ويستمر أثناء الانتقال من النوم إلى اليقظة، حيث يعاني الفرد من الشعور بالنعاس والارتباك وانخفاض المهارة الحركية، وذلك يرجع إلى الاستيقاظ المفاجئ من مرحلة النوم العميق، أو بسبب تراكم الأدينوسين في مرحلة حركة العين غير السريعة (Non-Rem).

وتابع راج: "أفضل وقت للقيلولة هو ما بين الساعة الواحدة ظهرا والرابعة مساء. والنوم في أي وقت لاحق سيؤدي إلى انخفاض مستويات الأدينوسين لديك بشكل منخفض جدا، لذا لن تشعر بالنعاس في الليل".

وأوضح: "الأدينوسين هو جزيء للنوم، عندما يكون مرتفعا، نشعر بالنعاس، وعندما يكون منخفضا، نشعر باليقظة. والنوم يقلل من مستويات الأدينوسين".

تابعوا RT علىRT

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل