المحتوى الرئيسى

الفقي من جامعة حلوان: الإخوان لم يصدقوا وعدا ولم يحفظوا كلمة

12/04 14:07

استقبل الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، أمس، الدكتور مصطفى الفقي المفكر السياسي ومدير مكتبة الإسكندرية، في زيارة خلال تدشين الجامعات فعاليات الموسم الثقافي للعام الجامعي 2020، حيث حل الفقي ضيفا لندوة "ماذا يدور حولنا" التي عقدت بمجمع الفنون والثقافة لمناقشة أهم التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها مصر بهدف إثراء فكر ووعي الطلاب.

جاءت الندوة بحضور الدكتور محمد النشار وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور حازم عطية الله محافظ الفيوم الأسبق، والدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة سهير عبدالسلام عضو مجلس الشيوخ، والطلاب.

وأعرب الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان كلمته بالترحيب بالحضور، عن سعادته بتشريف الدكتور الفقي الدبلوماسي البارع وصاحب الفكر البارز والمؤثر والذى استطاع بعلمه وفكره أن ينال ثقة ومحبة الناس، وخلال الندوة دعا رئيس جامعة حلوان الدكتور الفقي إلى ضرورة التعاون من أجل تفعيل مكتبة المعرفة بالجامعة والتى تتيح التعرف على نشاطات مكتبة الإسكندرية بصورة مباشرة.

وأضاف أنّ الأنشطة الطلابية والندوات الثقافية المختلفة، لها دور بارز في تنمية وعي الطلاب وقدراتهم، تؤهلهم على العمل الجيد والتميز ومجابهة تحديات المستقبل بعد انتهاء مراحل دراستهم، موضحاً أنّ الجامعة وضعت خطة كبرى للأنشطة الطلابية سيتم تطبيقها خلال العام الجامعي 2020-2021.

وأكد أنّها ستكون متماشية مع تطبيق الجامعة والتعليم العالي، الإجراءات الاحترازية الكاملة، مشيدا بدور الدكتور مصطفى الفقي السياسي خلال الفترة الماضية، وكيف كان له دور سياسي وإقليمي دولي في العديد من الفترات التي مر بها الوطن.

واستطرد رئيس جامعة حلوان، أنّ اختيار الدكتور مصطفى الفقي للندوة نظرا لتاريخه العظيم والدور الرائد في مصر الفترة الماضية: "صباح اليوم فوجئت بطالب يقابلني ويبلغني برغبته هو ووالدته حضور الندوة وتم تلبية طلبه".

ومن جانبه، قال الدكتور مصطفى الفقي، إن جامعة حلوان تتميز وتتفرد عن غيرها من الجامعات بكليات متخصصة فنية وتكنولوجية ذات طبيعة خاصة هى الأقرب إلى الواقع المصري والأكثر خدمة للمستقبل بما تقدمه من علوم حديثة ومتميزة.

وتحدث الفقى عن خصوصية مصر بين جميع دول العالم، قائلا: "مر عليها العديد من الحضارات والثقافات وهي دولة صاحبة تاريخ وحضارة فمصر هي الدولة التي أيقظت المنطقة، وهي عمود الخيمة، والدولة المركزية المحورية، وصاحبة الحضارة الملهمة، ولا يستطيع أحد أن يجادل في مكانة مصر".

وأوضح أن مصر لا تعرف الطائفية، وهي تنهض وحدها ومصر أمة وشعبها متجانس لا يستطيع أحد أن يشق الصف بداخلها، مضيفاً أنها بلد متوحد بطبيعته، حيث استقبلت الديانات واحتوت الثقافات، وكلمة مصر لها واقع ورنين على كل الدول، قائلا: "عندما يريدون شيئا فريدًا يذهبون إلى مصر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل