المحتوى الرئيسى

8 أبراج مهددة من خسوف القمر الجزئي في نهاية نوفمبر: أبرزها الحوت والجوزاء

11/26 14:51

تشهد السماء، يوم الإثنين المقبل، الموافق 30 نوفمبر أي مع نهاية هذا الشهر الجاري، خسوفا جزئيا للقمر في تمام الساعة الـ11.30 صباحا، بتوقيت القاهرة.

والخسوف الجزئي هو مواجهة الشمس للقمر، بحسب وصف عبير فؤاد خبيرة الأبراج لـ"الوطن"، موضحة أن هذه المرة يأتي في مواجهة بكوكبين "فينوس كوكب الحب وأورانس كوكب المفاجأت والثورات": "وفي الحالة دي فيه مواجهات قوية بين كواكب قوية".

حذرت عبير، أن هذا الخسوف سيكون له تأثيره على جميع الأبراج يوم الإثنين 30 نوفمبر الجاري، ويوم الثلاثاء 1 ديسمبر المقبل، مشيرة إلى أن التأثيرات هي أنه قد تحدث تقلبات عاطفية، وتغيير في المشاعر، وتغيرات مفاجئة في الأحوال المادية.

وتابعت خبيرة الأبراج: "على مستوى الأشخاص فيه ضغوط عاطفية ونفسية ومادية، والناس هيكون عندها شعور بقلق وعدم أمان، مع حدوث تغيرات وحيرة وتردد في اتخاذ القرارات".

عن الأكثر تضررا من الخسوف، حددت عبير 8 أبراج، هم: "برج الجوزاء، وبرج القوس، وبرج الحوت، وبرج العذراء، وبرج السرطان، وبرج الجدي، وبرج الثور، وبرج العقرب".

ويكون تأثير الخسوف الجزئي "أقل أو أسهل أو أخف" حسب وصف عبير، على كل من: "برج الميزان، وبرج الدلو، وبرج الحمل، وبرج الأسد".

ونصحت خبيرة الأبراج، الجميع بأن يكونوا مستعدين للتكيف مع التغيير، والتعامل معه بمرونة، مضيفة: "لازم يكونوا يقظين عشان يعرفوا يلتقطوا أي فرص تساعدهم على الخروج من الأزمات سواء عاطفية أو مالية".

وأشارت عبير، إلى تأثير الخسوف على المستوى الدولي في بلاد معينة، إذ من الممكن أن تشهد أزمات مالية أو تمرد أو صراعات، وتحديدا: قطر، واليمن، والأردن، وأوكرانيا، متابعة: "ديه الدول المتضررة من الخسوف ومعرضة لمشاكل".

رصد علماء مركز "جودارد" لرحلات الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في ولاية ماريلاند اكتشافا متخفيا ورائعًا في الصحراء الأفريقية، بحسب موقع سبوتنيك.

يتساءل البعض ما هو الأفضل والأكثر أمانا وتوفيرا للكهرباء أيضا "التكييف أم الدفاية؟".

يستعد الكثيرون لاستقبال الكريسماس بتزيين شجرة الميلاد وفيما يلي قررت فتاة بالخروج عن المألوف بصنع شجرة من الخشب

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل