المحتوى الرئيسى

متهمان في واقعة «قتل فتاة المعادي» يعترفان بجريمتهما أمام المحكمة | المصري اليوم

11/21 14:43

نظرت محكمة جنايات القاهرة، السبت، محاكمة المتهمين في واقعة سحل وقتل فتاة المعادي لسرقتها، في شارع 87 تقاطع شارع 9 بثكنات المعادي، عقب وصولهم إلى مقر محاكمتهم بالتجمع الخامس، وواجهت المحكمة المتهمين بالاتهامات المنسوبة إليهم، فاعترف الأول والثاني وأنكر الثالث علاقته بالواقعة.

بدء محاكمة المتهمين بسحل وقتل «فتاة المعادي»

وصول المتهمين في واقعة سحل وقتل «فتاه المعادى» للمحاكمة

تعذر إحضار المتهمين في واقعة «فتاة المعادي» من محبسهم يؤجل المحاكمة لـ٢١ نوفمبر

تلا ممثل النيابة أمر الإحالة وقال إن المتهم الأول «السائق» اعتاد العمل على سيارته الميكروباص منذ أكثر من عام، حيث يعمل بها في خط ركاب «المعادى- دار السلام»، وأكد مالك السيارة ويدعى «محمد عبدالعزيز» أنه يوم الحادث حضر المتهم في السابعة صباحًا وتسلم السيارة كعادته وتركها أمام منزله في الثامنة مساء، وكان مرتبكا ولم يتحدث معه في أي شيء على غير العادة في كل يوم.

وأضاف مالك السيارة في التحقيقات أنه لا يعرف شيئا عن الحادث حتى تم القبض عليه من منزله لسؤاله عمن كان يقود السيارة في توقيت الحادث، وأرشد عن المتهم الأول.

وقالت مصادر قضائية إنه تقرر احتجاز مالك السيارة للتحقيق معه في تهمة «طمس لوحات معدنية».

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بقتل مريم «فتاة المعادي»، واصطحبت قوة من مباحث القاهرة المتهمين، بعد اعترافهما في محضر التحريات بما نسب إليهما من اتهامات بالشروع في سرقة الضحية بالإكراه والاقتران بجريمة القتل.

كانت النيابة العامة أعلنت تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة فتاة بحي المعادي، حيث تلقت بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي بوفاة المجني عليها «مريم» البالغة من العمر 24 عامًا بحي المعادي، وأنَّ شاهدًا قد أبلغ الشرطة برؤيته سيارة (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُّها اثنان، انتزع مُرافِق سائقِها حقيبةَ المجني عليها منها، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثَمَّ وفاتها.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل