المحتوى الرئيسى

نضال ممدوح تكتب: هل سمع 'أبو هشيمة' عن سبب نزول سورة 'عبس'

10/21 15:11

وصف مدير المؤشر العالمي للفتوى طارق أبو هشيمة٬ ما يقدمه الدكتور خالد منتصر والباحث إسلام بحيري من محاولات تفكيك الخطاب الظلامي الذي تقدمه الجماعات التكفيرية سواء من الإخوان أو السلفيين٬ بأنها "مخدرات فكرية".

ففي منشور له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال أبو هشيمة: من تربى على "مخرجات" بحيري ومنتصر وبائعي المخدرات الفكرية لن يرى قيمة لإذاعة القرآن الكريم ولن يعرف قيمة ما قدمته خدمة للدين والإنسانية".

وغضب "أبو هشيمة" من إنتقاد المذيعين في إذاعة القرآن واعتبره "شكلًا شائهًا للحرية يكفل لها كافة الحقوق لأن تنال من الآخر ومعتقده بزعم الحرية" ويتغاضي عن أن الرسول عندما صد عن الأعمى عبد الله بن مكتوم، الذي جاءه ليتفقه في الدين٬ نزلت سورة "عبس" لتعاتب الرسول على تصرفه مع بن مكتوم، وغيرها من المواقف التي نزلت فيها آيات وسور قرآنية لتصحح للرسول وتوجه وتفسر بل وتعاتبه أيضا كما حدث مع "بن مكتوم" فكيف لشخصية اعتبارية كإذاعة القرآن أن تصل لحد القداسة فلا يمسها أحد بنقد ساخر.

وعندما سألته محررة "أمان" عن الخدمة التي تقدمها الإذاعة فتصير معها مقدسة لا تمس بالنقد٬ تعليقا على ما كتبه بأن الإذاعة:"سبب انتقادي لهذا الشكل أن الناس لا تفرق بين نقد الأداء الإعلامي لمذيعي الإذاعة وبين المحتوى المقدم فيها، وهذا ينال من الإذاعة العريقة ومكانتها ومحتواها وقيمة العلماء الأفاضل الذين يحلون ضيوفًا عليها.. وتشويه منبر معتدل يقدم خدمة للدين والإنسانية في العالم بأي شكل من الأشكال يرشِّح لانصراف الناس لمنابر أخرى ضررها أكثر من نفعها".

وتابع: لو الأمر متعلق بالفائدة لكان الأطباء مثلا أولى بالقداسة لما قدموه من تضحيات في كارثة وباء كورونا٬ وما الذي قدمه ضيوف الإذاعة حتى يصبحون محصنين ضد النقد في مثل هذه الكارثة التي كنا فيها أحوج إلي الأطباء من ضيوف الإذاعة.

وقال:"وماذا فعلت المنظومة الطبية العالمية أمام هذا الوباء؟ تهااااوت وإلى الآن.. أما ضيوف الإذاعة فقدموا واجبهم على الأقل في إطار تخصصهم ورسالتهم ولم يوضع أي منهم في دائرة القدسية فقط نطالب باحترام الآخر حتى لو أنا مختلف معه لأن دي أدنى قيم الحرية."

وعندما عدت لأسأله من جديد عما قدمه ضيوف الإذاعة حتى لا تحدث جريمة بشعة كالتي حدثت منذ أيام٬ وفيها اغتصب أب ابنته بمشاركة شقيقها حتى أنها حملت ووضعت طفل من أحدهما حاول الأب إلقاءه إلا أنه قبض عليه، رد أبو هشيمة: كده حضرتك تناقدين نفسك.. طب لما الناس بتروح للدكاتره حضرتك سألتي ليه في الأول ايه اللي عملوا علماء الدين لكورونا.. والمنظومة الطبية وقعت لما الدكاتره تركوا وظيفة الطب واشتغلوا منظرين دينيين على الفضائيات.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل