المحتوى الرئيسى

مسؤول أمريكي في مهمة سرية لسوريا.. أول زيارة من 2012

10/19 03:29

كشفت صحيفة أمريكية، الأحد، أن مسؤولا بارزا بالبيت الأبيض سافر إلى دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية؛ سعيا للإفراج عن أمريكيين اثنين على الأقل تعتقد واشنطن أن حكومة الرئيس بشار الأسد تحتجزهما.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أن كاش باتل، نائب أحد مساعدي الرئيس دونالد ترامب وأكبر مسؤول عن مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض، سافر إلى دمشق في وقت سابق من العام.

وقال المسؤولون (يعملون في إدارة ترامب وآخرون مطلعون على المفاوضات) إن رحلة باتل كانت أول مناسبة يلتقي فيها مسؤول أمريكي كبير بمسؤولين بحكومة دمشق في سوريا خلال نحو عشر سنوات.

وكانت الولايات المتحدة أوقفت عملياتها في سفارتها بدمشق في فبراير/ شباط عام 2012 إثر الاضطرابات التي شهدتها البلاد.

وذكرت وول ستريت جورنال أن مسؤولين أمريكيين عبروا عن أملهم في إبرام اتفاق مع الأسد يسمح بإطلاق سراح أوستن تايس، الصحفي الحر والضابط السابق بمشاة البحرية الذي اختفى خلال عمله الصحفي في سوريا عام 2012، وماجد كمالماز، وهو طبيب سوري-أمريكي اختفى أيضا بعدما أوقفته السلطات عند نقطة تفتيش تابعة للحكومة عام 2017.

وأضافت الصحيفة أن السلطات الأمريكية تعتقد أن الحكومة السورية تحتجز أربعة أمريكيين آخرين على الأقل لكنها أوضحت أنه لا يُعرف عنهم سوى القليل.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل