المحتوى الرئيسى

كورة ١١ يكشف أهم لقطات لم يلاحظها مشاهدي مباراة الزمالك والرجاء

10/19 02:11

عاد نادي الزمالك بانتصار هام للغاية من أرض الرجاء بهدف نظيف في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

الصمود كان عنوان نجوم الزمالك خلال المباراة، حيث أن الفارس الأبيض تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه رغم الضغط الشرس لأصحاب الأرض في الشوط الثاني، لاسيما في أخر ربع ساعة.

مهاجمي الرجاء في أخر دقائق اللقاء كانوا حريصين للغاية على الحصول على ركلة جزاء تمكنهم من الوصول إلى شباك أبو جبل في ظل الصلابة الدفاعية الكبيرة للزمالك.

وفي أخر دقائق اللقاء لمست الكرة يد محمد عبد الغني مدافع الزمالك في وضع تشريحي لم يراه حكم اللقاء فيه أي مخالفة تستوجب توقف اللقاء والرجوع لتقنية الفيديو من الأساس رغم الضغوطات الكبيرة من نجوم الرجاء.

ولكن قبل ان يستئنف حكم اللقاء اللعب عقب لمسة عبد الغني، سجد اللاعب على أرضية الملعب يشكر الله على عدم احتساب ركلة جزاء، في لقطة قد يعتبرها بعض الحكام دليل على أنه ارتكب خطأ ما.

هذا الفعل من عبد الغني على الرغم من كونه مدافع مميز وواعد، ولكنه يفتقد للخبرة اللازمة في بعض هذه المواقف التي تحتاج بلغة الكرة “خبث” ودهاء مثلما يفعل عديد من النجوم حول العالم في التعامل مع المواقف التحكيمية المختلفة والتي بدورها تغير من مسار البطولات والمباريات.

هدف المباراة الوحيد جاء عن طريق الموهوب المغربي أشرف بن شرقي، بضربة رأس وارتقاء رائع.

تألق بن شرقي تحديدا اللافت للأنظار في مختلف مباريات الزمالك الهامة طوال الموسم، جعل جماهير الزمالك تتغنى به في الوقت الذي أظهرت جماهير فريقه السابق الهلال السعودي حسرة كبيرة على فقدانه.

وهناك حالة من الفرحة والاحتفالات يعيشها الوسط الكروي المصري خلال الآونة الأخيرة بعد تلقين القطبين الكبيرين الأهلي والزمالك دروسا في كيفية حسم بطاقة التأهل مبكرا خارج الديار أمام كبار المغرب الوداد والرجاء.

وبعد أن حسم الأهلي ذهاب نصف النهائي في المغربي أمام الوداد بثنائية نظيفة “مع الرأفة”، كرر الزمالك نفس السيناريو مع الرجاء.

تلاعب الأهلي والزمالك بالرجاء والوداد جاء بعد مخاوف كبيرة جدا من جماهير القطبين بشأن المنظومة الدفاعية وقوة المغاربة هجوميا، وهو الأمر الذي اتضح على أرض الواقع أنه على النقيض تماما.

حيث ظهر الوداد والرجاء بهشاشة دفاعية لا تليق من الأساس بفريق يلعب نصف نهائي بطولة قارية، أي هجمة منظمة أو مرتدة أو كرة عرضية تسبب مشاكل كبيرة بالنسبة لهم على عكس دفاعات الأهلي والزمالك التي كانت متماسكة بشكل كبير.

مما يثير في الأذهان فكرة أن نظرة جمهور القطبين لحجم فريقهم وليس فقط المنافسين، لم تكن موفقة على الإطلاق.

احترام المنافس شئ بعيد تماما عن تهويل الموقف، لاسيما حينما يتعلق الأمر بتشجيع عمالقة القارة السمراء الأهلي والزمالك.

الحساب الرسي لـ”الكاف” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أعلن رسميًا عن أفضل لاعب في مباراة الأهلي والوداد.

ونشر الحساب الرسمي للكاف تغريده على “تويتر” قائلًا: “رسميًا. جائزة توتال لأفضل لاعب في مباراة ذهاب نصف النهائي بين الوداد والأهلي تذهب إلى محمد الشناوي!”.

ونجح محمد الشناوي من التصدي لركلة جزاء، ساهمت في خروج المارد الأحمر من المباراة بشباك نظيف ليقترب من التأهل للمباراة النهائية.

قبل المباراة كانت هناك حالة هلع من جماهير القلعة الحمراء بسبب ضعف خط الدفاع في ظل وجود الثنائي ياسر إبراهيم وأيمن أشرف، فكل المؤشرات كانت تؤكد أن الأهلي سيعاني خاصة أن الفريق المغربي لديه خط هجوم قوي.

لكن رغم ضعف قلب دفاع المارد الأحمر خلال المباراة إلا أن بيستو موسيماني المدير الفني للفريق، نجح في سد هذه الثغرة بنجاح.

المدير الفني الجنوب إفريقي، خلال مباراة الوداد ومن قبلها مباراة بيراميدز في الدوري، جعل المارد الأحمر يتحرك كوحدة واحدة، بالإضافة إلى إلزامه بتواجد لاعب وسط دفاعي ثابت أمام قلبي الدفاع لإفساد هجمات الخصوم قبل وصولها إلى الدفاع وإحداث أي مشكلة.

موسيماني لم يكتف بذلك بل أعطى تعليمات واضحة وصريحة للجناحين بضرورة الارتداد والمساندة الدفاعية لظهيري الجنب وتخفيف العبء عليهما وإغلاق المساحات على الفريق المغربي.

ارتداد جناحي الأهلي ومساندتهما الدفاعية أعطت فرصة كبيرة للظهيرين  أن يتمركزا بشكل جيد في الحالة الدفاعية ومساندة قلبي الدفاع وتقليل الأخطاء وهو ما ظهر خلال المباراة.

أيضًا محمد مجدي “أفشة” رغم أن دوره كان صانع لعب إلا أن دوره كان كبير في تخيف الحمل على دفاع فريقه فارتداده ومساندته الدفاعية وتحوله كلاعب وسط ثالث منحت عمرو السولية الفرصة ليكون لاعب وسط مدافع ثاني بجانب أليو ديانج ومن بعده حمدي فتحي ليقل الضغط بشكل كبير على مدافعي المارد الأحمر.

في النهاية فلسفة موسيماني وإغلاق عمق وطرفي الملعب جعل الضغط يقل على دفاعات المارد الأحمر ليظهر الثنائي بشكل مميز ويلقوا إشادة الجميع.

بهذا الأداء ونفس المستى يصبح المارد الأحمر مرشح بقوة للحصول على اللقب التاسع في تاريخه بفضل فلسفة بيتسو موسيماني التي طبقها أمام الوداد.

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل