المحتوى الرئيسى

بائع متجول يناشد الحكومة دعمه بعربة طعام: «كورونا خربت بيتي»

08/15 11:58

حلمه بسيط، يتحدى الظروف المعيشة الصعبة ليوفر قوت يومه، لكن ما حدث مع إسلام خالد يذكرنا بما حدث بالأمس من موظفة حى التجمع الخامس التي قلبت عربة التين لأحد البائعين.

ويروي خالد قصته للدستور قائلا:"حصلت على دبلوم تجارة ثم عملت شيف في أحد المطاعم وبسبب ازمه كورونا اغلق المطعم ابوابه، لم اجلس في منزلي ابكي، اشتريت عربة خشب وذرة ووقفت في شارع استاد بطنطا ابيع للزبائن".

واضاف:" بقيت بائع ذره فى الشارع، حبيت اوصل رساله للشباب اللي فى سني وكتبت بوست نزل علي صفحه شهيره علي السوشيال بعديها بساعتين تقريبا المرافق جت شالت العربيه، ميأستش واشتغلت علي ترابيزه".

أراد "خالد" أن يضرب مثالا للشباب المتكاسل الذي يبحث عن منصب وليس مصدر رزق، وأن الشغل ليس عيب المهم هو المكسب الحلال، متابعا:" الشغل لن يأتي لنا يجب أن نسعى له".

أهم أخبار صحافة

Comments

عاجل