المحتوى الرئيسى

صحيفة أمريكية تكشف وقائع جديدة حول انفجار مرفأ بيروت

08/11 12:53

على الرغم من مرور أسبوع على انفجار مرفأ بيروت، إلا أن هناك معلومات جديدة وأسرار تكشف حول حادث المرفأ.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، خيوطًا جديدة عن انفجار المرفأ، استنادًا إلى برقية دبلوماسية أمريكية صدرت يوم الجمعة، أي بعد 3 أيام من الانفجار الدموي.

وفي تقرير لها، أكدت الصحيفة أن متعاقدًا أمريكيًا يعمل مع الجيش الأمريكي حذر قبل 4 أعوام تقريبا من أن مرفأ العاصمة يحتوي على مخبأ كبير للمواد القابلة للانفجار المخزنة بظروف غير آمنة.

وأوضح التقرير أن خبيرًا أمريكيًا في أمن المرافئ رصد وجود المواد الكيميائية خلال عملية تفقد أمنية في مرفأ بيروت.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مسئولين أمريكيين حاليين وسابقين عملوا في الشرق الأوسط قولهم إنه يتوقع أن يكون المتعاقد قد بلغ السفارة الأمريكية والبنتاجون بالنتائج.

من جانبه، نفى مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية أن يكون المسؤولون الأمريكيون على علم بوجود المواد المتفجرة في المرفأ، إذ قال البرقية تشير إلى أنهم لم يبلغوا بذلك.

وقال المسئول للصحيفة إن المتعاقد زار المرفأ بشكل غير رسمي قبل 4 سنوات تقريبا، لافتًا إلى أنه لم يكن يعمل آنذاك مع الحكومة الأمريكية ولا مع وزارة الدفاع الأمريكية.

وتابع المسئول قائلًا" إن سجلات الخارجية الأمريكية تشير إلى أن المتعاقد قام بإبلاغ المعنيين بما اكتشفه الأسبوع الفائت، أي بعد وقوع الانفجار".

وكشفت الصحيفة أن عددا من الدبلوماسيين الغربيين اعتبر إحجام واشنطن عن تحذيرهم من المواد المتفجرة مسألة صادمة ومثيرة للغضب، إذا ما كانت تعلم بوجودها فعلا، وفقا لما نقله موقع لبنان 24.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي غربي تعرضت شقته لأضرار قوله "إذا تأكد الخبر، فستكون هذه المسألة صادمة جدا، وهذا أقل ما يقال".

في السياق ذاته، أشارت الصحيفة إلى أن السفارة الأمريكية في لبنان أصدرت البرقية الدبلوماسية الأمريكية يوم الجمعة الماضي، ووسمت محتواها بـ"حساس" وليس "غير سري"، لافتة إلى أن البرقية تضم قائمة بأسماء المسؤولين اللبنانيين الذين علموا بأمر شحنة نيترات الأمونيوم.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل