المحتوى الرئيسى

أخصائية غدد صماء تحذر من تناول الفواكه

08/10 01:34

يُعد الكبد عضو ضروري لهضم الطعام وتخليص الجسم من المواد السامة، ويمكن توارث أمراض الكبد، في حين يمكن أن تحدث مشاكل الكبد أيضًا بسبب مجموعة متنوعة من العوامل التي تتلف الكبد، مثل الفيروسات وتعاطي الكحول والسمنة.

وبمرور الوقت، يمكن أن تؤدي الحالات التي تتلف الكبد إلى تشمع الكبد، ما قد يؤدي إلى فشل الكبد، وزيادة احتمال الوفاة، وبالرغم من ذلك، فإن العلاج المبكر قد يمنح الكبد وقتًا للشفاء.

وفي هذا الصدد، كشفت الطبيبة وأخصائية الغدد الصماء، زهرة بافلوفا عن أن الفواكه اللذيذة والصحية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد، حيث أن الفواكه عبارة عن مجموعة كربوهيدرات وجلوكوز وفركتوز.

وأشارت بافلوفا إلى إن تناول كمية كبيرة من الفركتوز في الوقت نفسه يمكن أن يسبب مرض الكبد الدهني غير الكحولي، موضحة أن الفاكهة ذات النواة والفاكهة ببذور مُقسمة وفقًا لمحتوى الفركتوز والجلوكوز.

وأضافت: "تحتوي الفاكهة ذات النواة على نسبة أعلى من الجلوكوز وأقل من الفركتوز، بينما تحتوي ثمار البذور على فركتوز أكثر ونسبة أقل من الجلوكوز، أي أن التفاح يحتوي على فركتوز أكثر، والمشمش يحتوي على نسبة أعلى من الجلوكوز.

وعندما يعتقد الشخص أنه يأكل تفاحة أو كمثرى غير ضارة، فإ العكس هو الذي يحدث، حيث أنه بذلك يأكل الفركتوز

وتتم معالجة الجلوكوز عن طريق الأنسولين ويذهب إلى احتياطيات الطاقة والدهون، ويتم امتصاص كل الفركتوز بواسطة بروتينات الكبد".

وأضافت بافلوفا، أنه من المهم للغاية عدم تناول الفاكهة كوجبة خفيفة، ولكن يجب تناولها دائمًا كحلوى.

وأضافت: "عندما يتناول الشخص الفاكهة أو التوت، فإنه يحصل على الجلوكوز والفركتوز ويحدث إفراز كميات كبيرة من الأنسولين، اعتمادًا على مقدار ما يأكله.

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل