المحتوى الرئيسى

نادين نسيب نجيم: وجهي بيترمم والجروحات بطيب بس النفسية!

08/06 10:13

شاركت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم جمهورها بما تشعر به بعد نجاتها من موت محقق، بعد الانفجار الأليم الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت على مقربة من منزلها.

أربعين غرزة وكثير من الدماء... التفاصيل الكاملة لإصابة نادين نسيب نجيم

كتبت نادين عبر حسابها على Twitter موضحة أنها لا تستطيع التوقف عن البكاء ومن الخوف لا تنام، وتشكر الله أنها وأولادها بخير، وأنها انكتب لها عمر جديد.

أوضحت أن وجهها يتم ترميمه وجروحها تطيب، لكن نفسيتها لا تطيب لأنها طوال الوقت تفكر في الشهداء والمصابين والأمهات والأطفال وتدعو الله أن يكون بعونهم، مؤكدة أنها من أقصى وأصعب التجارب لحظة أن ترى الموت بعيونك.

كان برنامج "ET بالعربي" أوضح في تقرير أن نادين تأثرت بالانفجار بسبب التصاقها باللوح الزجاجي لشرفة منزلها لحظة الانفجار ذاتها، مما أدى لتفاقم الإصابة للدرجة التي احتاجت على إثرها إلى 40 غرزة طبية، وانتثرت دمائها على حوائط المنزل.

أما المنزل نفسه فقد تعرض للتدمير بسبب قربه من موقع الانفجار، ولحسن الحظ كان المنزل خاليًا إلا من نادين نجيم وقت وقوع الكارثة، لأن نجليها كانا عند والدهما في ذلك اليوم وكانا سيعودان في المساء.

أدت الصدمة الناتجة عن الانفجار لاضطراب نادين نسيب نجيم لبعض الوقت، ولم تعرف نفسها بسبب كثرة الدماء التي غطت وجهها وكتفيها، وبعد نزولها 22 طابقًا حافية القدمين، لم تستطع نجيم دخول أول مستشفى وصلتها بسبب كثرة الجرحى والمصابين وساعدها أحد الأشخاص للوصول إلى المستشفى التي تلقت فيها العلاج.

خضعت نادين نسيب نجيم إلى عملية جراحية استمرت حوالي 6 ساعات متواصلة، بمفردها دون معرفة أهلها بأي من هذه التفاصيل، وأكد الصحفي خالد المولى لـ "Et بالعربي" أن نادين بخير وستقوم بالتواصل مجددًا وطمأنة جمهورها على حالتها الصحية بنفسها في أقرب فرصة.

فرد جديد ينضم لعائلة فيفي عبده

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل