المحتوى الرئيسى

14 مليون مصري في الخارج يتحدّون "كورونا" ويستعدون لـ"ماراثون انتخابات الشيوخ"

08/03 10:05

يصوت أبناء الجاليات المصرية فى الخارج، يومى 9 و10 أغسطس الحالى فى انتخابات مجلس الشيوخ، وسط الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها دول العالم لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث أغلقت مرحلة تسجيل المصريين بالخارج فى انتخابات مجلس الشيوخ، بياناتهم على الموقع الرسمى للهيئة الوطنية للانتخابات، حيث إنه بمجرد التسجيل ظهر للمواطن رقم كودى إذا كان من المسجّلين بقواعد الناخبين المقيّدة بالهيئة الوطنية للانتخابات، ويعتبر هذا الرقم الكودى سرياً لا يمكن للمواطن مشاركته مع آخرين، ويستطيع من خلاله المشاركة فى التصويت.

وألزمت الهيئة الوطنية للانتخابات، المصريين المقيمين فى الخارج بتسجيل بياناتهم والبعثة الدبلوماسية التابع لها محل إقامتهم بالخارج، على الموقع الرسمى للهيئة، اعتباراً من 25 يوليو وحتى مساء يوم الجمعة الماضى، مؤكدة أنه حال عدم اتخاذ المصريين المقيمين فى الخارج إجراء التسجيل المسبق خلال الموعد المحدّد، لن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم فى انتخابات مجلس الشيوخ، لافتة إلى إجراء تسجيل خاص بالانتخابات الحالية فقط بجولتيها الأولى والإعادة، ولن يُعتد به فى أى انتخابات أو استحقاقات أخرى.

من جانبها، قالت وزيرة الهجرة، خلال كلمة مصورة عبر بث مباشر فى إطار التواصل مع المصريين بالخارج: «إننا مقبلون خلال هذه الفترة على انتخابات مجلس الشيوخ، ودائماً ما يلعب المصريون بالخارج دوراً مهماً وبارزاً فى كل الاستحقاقات الدستورية منذ عام 2014 وحتى الآن، ولم يتوانوا يوماً عن تأدية واجبهم تجاه وطنهم، ومنفذين لحقهم الدستورى فى انتخاب رئيسهم، أو من يمثلهم بمجلس النواب، وها نحن أمام حق دستورى آخر للمصريين بالخارج يستطيعون من خلاله انتخاب أعضاء مجلس الشيوخ المصرى، الذى يأتى تشكيله فى هذه المرحلة المهمة».

ونوّهت السفيرة نبيلة مكرم، بعمل القائمين على العملية الانتخابية وعلى رأسهم أعضاء اللجنة الوطنية للانتخابات، بالتعاون مع وزارتى الهجرة والخارجية، على تيسير الأمور أمام الناخبين المصريين بالخارج، من خلال إتاحة خدمة التصويت عن طريق البريد السريع فى سابقة هى الأولى من نوعها، آخذين فى الاعتبار ما يمر به العالم من تداعيات لفيروس كورونا المستجد، والتى قد تعيق ذهاب المواطنين لمقرات الاقتراع فى السفارات أو القنصليات، ليتبقى أمام المواطنين المصريين بالخارج معرفة الإجراءات اللازمة لمشاركتهم فى العملية الانتخابية.

وأكد عادل حنفى، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين فى الخارج، أن انتخابات مجلس الشيوخ تأتى فى ظروف استثنائية بسبب الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها دول العالم، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن من ضمن هذه الإجراءات منع التجمّعات، مما يعنى عدم تمكّن مرشحى القوائم أو الفردى من السفر خارج مصر والاجتماع بالجاليات.

وأضاف «حنفى» لـ«الوطن»: «الدعاية اختلفت كثيراً عن جميع الاستحقاقات الانتخابية السابقة، حيث أصبح التواصل مع الجاليات من أبناء المصريين فى الخارج يعتمد بشكل أساسى على السوشيال ميديا والدعاية الإلكترونية، مثل مقاطع الفيديو للمرشحين».

وتابع: «تصويت المصريين فى الخارج عن طريق البريد فكرة ممتازة، وسيوفر على الدولة كثيراً، لا سيما أن خطوات التسجيل والتصويت تم شرحها من خلال مقطع فيديو إرشادى على الصفحة الرسمية لوزارة الهجرة وموقعها الإلكترونى، وعلى سبيل المثال فى المملكة العربية السعودية، ستوفر على المصريين المقيمين فى مناطق بعيدة الذهاب إلى جدة أو الرياض، وسيكون التصويت سهلاً هذه المرة».

وتستعد الأحزاب لخوض انتخابات الشيوخ، من خلال الحشد، وعلى رأسها حزب مستقبل وطن، الذى يقود القائمة الوطنية «من أجل مصر»، التى تضم 11 حزباً، حيث تنسّق الأحزاب المختلفة مع المصريين فى الخارج من أجل المشاركة فى الاستحقاق الدستورى الجديد.

وأكد النائب أشرف رشاد الشريف، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن القائمة الوطنية لمرشحى مجلس الشيوخ تضم جميع أطياف وفئات الشعب المصرى، وأن القبائل والعائلات فى أقاصى الصعيد تم مراعاة أن يتم تمثيلها التمثيل العادل، وكذلك الفئات التى أكد الدستور على تمكينها من عضوية الشيوخ للاستفادة منهم فى الغرفة الثانية للبرلمان المصرى. وأضاف أن تشكيل القائمة الوطنية راعى السلم الاجتماعى وتمثيل جميع فئات الشعب المصرى.

وأكد النائب جون طلعت، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن المشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ واجب وطنى على جميع المصريين فى الداخل والخارج، مطالباً بضرورة تفعيل دور اتحادات المصريين فى الخارج لحث الجاليات على المشاركة بقوة فى الانتخابات. ودعا إلى أهمية قيام الاتحادات بتسهيل الإجراءات أمام أبناء مصر فى الخارج للوصول إلى أماكن التصويت، وكذلك توفير المعلومات الكافية بشأن الانتخابات فى كيفية التصويت والتفريق بين القوائم والفردى، وكل ما يتعلق بعمليات الاقتراع.

وقالت الدكتورة شيماء عبدالإله، المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التواصل مع الجاليات المصرية فى الخارج يتم عبر مواقع التواصل الاجتماعى، موضحة أن مرشحى التنسيقية الذين يخوضون انتخابات مجلس الشيوخ اعتمدوا على تصوير الفيديوهات والصفحات الخاصة بهم على السوشيال ميديا، لشرح برامجهم والتعريف بأنفسهم وتاريخهم ونشاطهم السياسى والمجتمعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل