المحتوى الرئيسى

الإفتاء توضح حكم اتفاق الزوجين على عدم الإنجاب

08/02 08:33

ورد سؤال عبر الصفحة االرسمية لدار الإفتاء المصرية، تقول فيه السائلة: "حدث بيني وبين زوجي اتفاقٌ ودِّي بعد الزواج على عدم الإنجاب، وعلى أنه إذا حدث حمل أقوم بإجهاضه؛ لأنه متزوج من أخرى، ويعول ثلاثة أبناء، ووافقت على طلبه نظرًا لإلحاحه الشديد، ثم شاء الله تعالى الحمل، والآن، زوجي يخيرني بين الإجهاض والطلاق، ويتهمني بالخيانة وعدم الأمانة، فهل يجوز لي في هذه الحالة وتحت دعوى الاتفاق السابق أن أُسْقِطَ الجنين رغم أني في غاية الشوق للأطفال؟".

وجاءت الاجابة على السؤال في الفتوى التي حملت رقم  2422، "أن المرأة إن كانت قد تسبَّبت في حدوث الحمل وتعمَّدته تكون قد أخطأت، لمخالفتها ما وعدت به، وفي الحديث: "آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ: إِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ" رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه.

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل