المحتوى الرئيسى

الباز يشكر خالد الطوخي على مشروع «دار العزل».. ويؤكد: وعد فأوفى (فيديو)

07/11 11:48

حرص الإعلامي محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور" على تقديم الشكر للدكتور خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، على إنجازه الكبير في مشروع "دار العزل"، التابع لمستشفى الدكتورة سعاد كفافي الجامعي، والذى يعد سندًا للمنظومة الطبية والدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا.

وقال الباز في برنامجه "آخر النهار" المُذاع على فضائية "النهار"، إن الدكتور خالد الطوخي وعد فأوفى، عندما ذكر في شهر يونيو الماضي أنه بصدد لتجهيز دار عزل على مساحة 7 آلاف متر ويستوعب 190 سريرًا، للتصدي لجائحة كورونا، موضحًا أنه صدق في وعده ومن المقرر افتتاح "دار العزل" خلال أيام قليلة.

وأكد الإعلامي محمد الباز، أن الدكتور خالد الطوخي وجامعة مصر لم يتاجرا بأزمة "كورونا"، لافتًا الى أن الطوخى حمل على كتفيه مسؤولية اجتماعية حقيقية، بخلاف بعض المؤسسات الأخرى ورجال الأعمال الذين أعلنوا عن مبادرات وكأن شيئًا لم يكن، موجهًا الشكر لخالد الطوخي وجامعة مصر، قائلًا: "أشكر خالد الطوخي، وجامعة مصر، على هذه المبادرة الطيبة الصادقة، وهو ما عهدته دائمًا من الدكتور خالد الطوخي".

ويقام "دار العزل" بتوجيه وبدعم مباشر من خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، لدعم الدولة والمجتمع من خلال المساهمة في علاج مصابي فيروس كورونا بدون تمييز، حيث يأتي ذلك في إطار المشاركة الفاعلة ومن باب المسئولية المجتمعية، والدور الوطني والخيري الذي يحمله الدكتور خالد الطوخي، على عاتقه، ويوليه اهتمامًا خاصًا، ويشرف عليه بنفسه.

وليس جديدًا على الدكتور خالد الطوخي مشاركته في المبادرات والنشاطات الخيرية، حيث تشارك بصفة دائمة وثابتة مستشفى سعاد كفافي في العديد من الأنشطة المجتمعية والإنسانية، التي تستهدف في المقام الأول تقديم خدمات طبية مجانية لغير القادرين في إطار تفعيل رسالتها فى تحقيق الشفاء وتخفيف آلام جموع المواطنين في محافظات مصر وربوعها، عبر القوافل الطبية التي تنظمها المستشفى باستمرار وفق توجيهات الدكتور خالد الطوخي، والتي تتم بشكل احترافي ووفق أعلى معايير الجودة في الخدمات الصحية ورعاية المرضى وخاصة في المناطق الشعبية وذات الكثافة السكانية المرتفعة، حيث قامت مؤخرًا بعلاج المرضى غير القادرين في قرية شبرامنت بمحافظة الجيزة من خلال تقديم الخدمات الطبية لأبناء القرية والقرى المجاورة لها.

حرص الإعلامي محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور" على تقديم الشكر للدكتور خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، على إنجازه الكبير في مشروع "دار العزل"، التابع لمستشفى الدكتورة سعاد كفافي الجامعي، والذى يعد سندًا للمنظومة الطبية والدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا.

وقال الباز في برنامجه "آخر النهار" المُذاع على فضائية "النهار"، إن الدكتور خالد الطوخي وعد فأوفى، عندما ذكر في شهر يونيو الماضي أنه بصدد لتجهيز دار عزل على مساحة 7 آلاف متر ويستوعب 190 سريرًا، للتصدي لجائحة كورونا، موضحًا أنه صدق في وعده ومن المقرر افتتاح "دار العزل" خلال أيام قليلة.

وأكد الإعلامي محمد الباز، أن الدكتور خالد الطوخي وجامعة مصر لم يتاجرا بأزمة "كورونا"، لافتًا الى أن الطوخى حمل على كتفيه مسؤولية اجتماعية حقيقية، بخلاف بعض المؤسسات الأخرى ورجال الأعمال الذين أعلنوا عن مبادرات وكأن شيئًا لم يكن، موجهًا الشكر لخالد الطوخي وجامعة مصر، قائلًا: "أشكر خالد الطوخي، وجامعة مصر، على هذه المبادرة الطيبة الصادقة، وهو ما عهدته دائمًا من الدكتور خالد الطوخي".

ويقام "دار العزل" بتوجيه وبدعم مباشر من خالد الطوخي، رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، لدعم الدولة والمجتمع من خلال المساهمة في علاج مصابي فيروس كورونا بدون تمييز، حيث يأتي ذلك في إطار المشاركة الفاعلة ومن باب المسئولية المجتمعية، والدور الوطني والخيري الذي يحمله الدكتور خالد الطوخي، على عاتقه، ويوليه اهتمامًا خاصًا، ويشرف عليه بنفسه.

أهم أخبار توك شو

Comments

عاجل