المحتوى الرئيسى

دراسة: كورونا قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة منها موجة تلف دماغي!

07/08 09:52

حذر علماء اليوم الأربعاء (الثامن من تموز/يوليو) من موجة محتملة من الإصابات بتلف دماغي ناتج عن الإصابة بفيروس كورونا حيث أشارت أدلة جديدة إلى أن كوفيد-19 يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات شديدة بالجهاز العصبي من بينها الالتهاب والذهان والهذيان.

أظهرت نتائج دراسات عديدة في العالم على أن فيروس كورونا المستجد لا يهاجم الجهاز التنفسي فحسب وإنما قد يشكل تهديداً خطيراً على أعضاء أخرى في الجسم. وقد كشفت تقارير مؤخراً عن إصابة بعض مرضى كورونا بمتلازمة "غيلان باريه". (03.05.2020)

ووصفت دراسة أجراها باحثون في جامعة لندن 43 حالة لمرضى كوفيد-19 عانوا إما من اختلال وظيفي مؤقت في الدماغ، أو جلطات دماغية، أو تلف في الأعصاب أو آثار خطيرة أخرى في الدماغ. ويعزز البحث دراسات حديثة خلصت أيضا إلى أن المرض يمكن أن يصيب الدماغ بتلف.

وقال مايكل زاندي من معهد علم الأعصاب في جامعة لندن الذي شارك في الإشراف على الدراسة: "سنرى ما إذا كنا سنشهد جائحة على نطاق كبير من تلف الدماغ المرتبط بالجائحة"، وأضاف: "قد تكون مماثلة لجائحة التهاب الدماغ السباتي في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي بعد جائحة الإنفلونزا في عام 1918".

وكوفيد-19، المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، هو أساساً اعتلال في الجهاز التنفسي ويؤثر على الرئتين، إلا أن علماء الأعصاب والأطباء المتخصصين في الدماغ يقولون إن أدلة تظهر أن له تأثيرا على الدماغ تبعث على القلق.

وفي دراسة جامعة لندن المنشورة في مجلة (برين) جرى تشخيص إصابة تسعة مرضى يعانون من التهاب في الدماغ بنوع نادر يطلق عليه التهاب الدماغ والنخاع الحاد المنتشر وهو أكثر انتشاراً بين الأطفال وقد ينجم عن إصابة فيروسية.

معظم الثديات تنتج فيتامين سي في أجسامها ما عدا البشر. والطعام هو أحد الطرق التي يحصل بها جسم الإنسان على كمية من هذا النوع من العناصر الغذائية الدقيقة القابلة للذوبان في الماء. ويوجد فيتامين سي بكثرة في فاكهة الكيوي والبرتقال الكريفون أو ما يسمى بالليمون الهندي وأيضا في بعض الخضروات مثل البروكلي والفلفل.

أهمية تزويد الجسم بالكمية الكافية من فيتامين سي لا تقتصر على كبار السن والمرضى والنباتيين، وإنما أهميته وأهمية وظائفه البيوكيميائية هي نفسها في أي جسم كان. فيتامين سي هوأحد المغذيات الدقيقة التي لا تمد الجسم بالطاقة فقط، ووإنما ضرورية لوظائفه الأساسية ومنها عمل الخلايا وكذلك الجهاز المناعي.

يعمل فيتامين سي كمضاد للأكسدة على التقليل من الأضرار التي تسببها جذور الأوكسجين الحرة للجزيئات الأساسية في الجسم، والتي تنتج خلال عمليات تحويل الطعام إلى طاقة والتي تعرف بالتمثيل الغذائي. وتؤدي الملوثات مثل التبغ إلى الإجهاد التأكسدي الذي يحدث بسبب اختلال في قدرة الجسم على التخلص من الجذور الحرة وزيادة تكوينها. مما يزيد من حاجة الجسم إلى فيتامين سي.

يستخدم جسم الإنسان فيتامين سي الموجود في الفراولة مثلا في حمايته من الجذور الحرة وهو عامل مساعد مهم أيضاً في مجموعة متنوعة من الأنشطة الإنزيمية، مثل تخليق بروتين الكولاجين الذي هو جزء من الأوتار والعظام والغضاريف والجلد. لذلك يمكن أن يشير ضعف التئام الجروح إلى نقص في فيتامين سي.

يحتاج الجسم إلى فيتامين سي لمكافحة العدوى. وكمضاد للأكسدة فإن فيتامين سي ليس مسؤولا فقط عن حماية الخلايا، ولكن أيضاً عن الهجمات في حالة الإصابة. كما يحفز هجرة الخلايا المناعية المعروفة بالعدلات إلى موقع الإصابة ويحفز كذلك البلعمة وهي عملية التخلص من النفايات الخلوية وقتل مسببات الأمراض.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل