المحتوى الرئيسى

«مصر الخير» تطلق حملة «صك الأضحية» للعام السادس.. وتستهدف مليوني مستحق

07/05 12:18

أطلقت "مصر الخير" اليوم حملة صك الأضحية للعام السادس على التوالي، والتي تستهدف الوصول لأكثر من 2 مليون مستحق في جميع محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى توفير مصدر دخل لأكثر من 500 شباب الخريجين والمستحقين.

وأضافت، أنه تم تحديد سعر الصك بـ3.500 جنيه مقابل 27 كيلو لحم صافي، يستلم المتبرع منها 9 كيلو نصيبه الشرعي في الأضحية وتنوب عنه المؤسسة في توزيع 18 كيلو على المستحقين في جميع محافظات مصر، كما أن المؤسسة تقدم خدمة التوصيل للمنازل بتكلفة 100 جنيه للتوصيل لأي مكان ولأي عدد من الصكوك، ويشترط أن يكون التوصيل لنقطة واحدة، بالإضافة إلى مشروع سهم لحوم الصدقة بقيمة 100 ـ 200 جنيه.

وقال أحمد علي، رئيس قطاع التكافل الاجتماعي بمؤسسة مصر الخير، في بيان، إن حملة صك الأضحية هذا العام تحمل الكثير من الأهداف التنموية والتي يأتي على رأسها توفير مصدر دخل مستمر لـ500 من شباب الخريجين والمستحقين عن طريق منح المستحق قرضا يتملك بموجبه 20 رأس ماشية عن طريق البنك الزراعي تدخل في دورة تسمين وتتولى المؤسسة عن طريق شركتها "أرض الخير" للإنتاج الحيواني عمليات التدريب والتعليم على أصول التربية الحديثة وأساليب التغذية وتقديم الخدمات البيطرية حتى يكون الإنتاج جميعه جاهز للاستعانة به في الحملة.

وأكد، أن إجمالي شباب الخريجين الذين تحولوا إلى مستثمرين صغار خلال الخمس سنوات السابقة بلغ أكثر من 6000 شاب وفتاة، موضحا أن قيمة الصك لا تساوي تنفيذ شعيرة الأضحية فقط، لكنها تساوي تنمية إنسان بالإضافة إلى جودة اللحوم البلدية والتغليف والسعر لقاء دفع قيمة سبع سعر العجل والرأس حية دون أن يتحمل أي مصاريف إدارية أو لوجستية، حيث أن مؤسسة مصر الخير تحرص على رضا المستحق والمتبرع في المقام الأول.

وتابع، أن إطلاق مشروع سهم لحوم الصدقة بقيمة 100 ـ 200 جنيه يتيح الفرصة للمتبرع الذي لن يستطيع القيام بشعائر الأضحية لهذا العام أن يتصدق بقيمة السهم ليصل باسمه لحوم بقيمة تبرعه لمستحقين في شتي ربوع مصر.

وأوضح، أن المتبرع عندما يشارك في الحملة لتنفيذ شريعة الأضحية كأحد أهم الشرائع الهامة للمسلمين، فهو يدفع قيمة سبع العجل فقط وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية ولا يتحمل أي قيمة من مصروفات الحملة الإدارية مع العلم أن حملات صك الأضحية من الحملات التي تتطلب صرف مبالغ مالية كبيرة على النطاق الإداري نظير تقديم خدمة عالية الجودة للمتبرعين، يتطلب الصرف على عدة محاور منها النقل والذبح والتشفية وعمليات التغليف بما تشملها من أطباق وأكياس وكراتين، فضلا عن أهم جزء وهو التجميد والنقل والتوزيع والذي يعتبر أخر وأهم خطوة لضمان وصول الخدمة للمتبرعين والمستحقين بجودة متميزة نلخص بها ثقتهم فيما تقدمه مؤسسة مصر الخير وشركائها.

وأضاف، أن عملية شراء الصكوك بدأت هذا الأسبوع عبر جميع قنوات ووسائل التبرع الخاصة بمؤسسة مصر سواء كانت إلكترونية أو من خلال البنوك أو الخط الساخن أو من فروعها ومكاتبها المنتشرة في معظم محافظات مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل