المحتوى الرئيسى

أحمد بلال يستعيد ذكرياته فى الأهلي: "بعمل شاى عالمى" - اليوم السابع

07/03 10:35

استعاد أحمد بلال، نجم النادى الألهي السابق، ذكرياته مع الفريق الأحمر قبل الاعتزال، ونشر بلال صورة عبر حسابه الشخصي على إنستجرام وعلق عليها قائلا، "ذكرياتى الجميلة مع الأهلي.. بعمل شاي عالمي". وانضم أحمد "اجوال" كما تلقبه الجماهير إلى القلعة الحمراء في عام 1996، ونجح بعد ذلك في قيادة منتخب الناشئين تحت 17 سنة بالفوز ببطولة أفريقيا للناشئين والتى أقيمت ببتسوانا.

أحمد بلال

وشارك بلال فى كأس العالم تحت 17 سنة التى أقيمت بالقاهرة، ونال شرف تسجيل أول أهداف البطولة فى شباك تايلاند، وسجل هدفين آخرين، وقاد المنتخب بربع نهائى البطولة.

في مطلع موسم 1999- 2000 ضمه الألمانى راينر تسوبيل للفريق الأول،عندما دفع به أمام شوتنج ستارز بطل نيجيريا بملعبه فى افتتاح دور المجموعات 21 أغسطس 1999 وهو فى التاسعة عشر من عمره، وقاد الفريق للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وسجل خلاله باكورة أهدافه الرسمية.

وبدأ بزوغ اسم أحمد بلال  مطلع عام 2002 تحت قيادة البرتغالى مانويل جوزيه فى ولايته الأولى، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى الاتحاد السكندرى، عندما نجح فى تكوين دويتو رائع مع خالد بيبو، ورضا شحاتة، مستفيدا بلمسات أمير الموهوبين وليد صلاح الدين، وسجل 13 هدفا فى الدور الثانى فقط.

واصل بلال الإبداع فى موسمه التالى 2002-2003 تحت قيادة الهولندى جوبونفرير، وحقق لقب هداف الدورى برصيد 19 هدفا، واستمر مع الأهلى حتى نهاية موسم 2009-2010 تخللها فترة احتراف استمرت عاما ونصف فى الدورى التركى بدأت فى يوليو 2005، عندما أنتقل لكونيا سبور، منه معارا إلى أنفرة سبور، وسجل فى الدورى التركى "9" أهداف.

عاد أحمد بلال إلى الأهلى مجددا فى يناير 2007، وسجل مع الفريق 71 هدفا خلال161 مباراة فى جميع البطولات، حقق خلالها أكثر من 14 بطولة، وانتقل بلال إلى سموحة مطلع موسم 2010-2011 فى أول مواسم الفريق السكندرى فى الدورى، وسجل 9 أهداف، وفى العام التالى إلى إنبى، وختم مسيرته فى صفوف الوحدات الأردنى.

ولعب بلال 23 مباراة دولية مع المنتخب الأول، سجل خلالها 16 هدفا، كما فاز بلال مع الأهلي بـ8 بطولات للدوري و4 بطولات لكأس مصر والسوبر المصري مرة والسوبر الأفريقي مرة.

وشارك بلال فى كأس العالم تحت 17 سنة التى أقيمت بالقاهرة، ونال شرف تسجيل أول أهداف البطولة فى شباك تايلاند، وسجل هدفين آخرين، وقاد المنتخب بربع نهائى البطولة.

في مطلع موسم 1999- 2000 ضمه الألمانى راينر تسوبيل للفريق الأول،عندما دفع به أمام شوتنج ستارز بطل نيجيريا بملعبه فى افتتاح دور المجموعات 21 أغسطس 1999 وهو فى التاسعة عشر من عمره، وقاد الفريق للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وسجل خلاله باكورة أهدافه الرسمية.

وبدأ بزوغ اسم أحمد بلال  مطلع عام 2002 تحت قيادة البرتغالى مانويل جوزيه فى ولايته الأولى، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى الاتحاد السكندرى، عندما نجح فى تكوين دويتو رائع مع خالد بيبو، ورضا شحاتة، مستفيدا بلمسات أمير الموهوبين وليد صلاح الدين، وسجل 13 هدفا فى الدور الثانى فقط.

واصل بلال الإبداع فى موسمه التالى 2002-2003 تحت قيادة الهولندى جوبونفرير، وحقق لقب هداف الدورى برصيد 19 هدفا، واستمر مع الأهلى حتى نهاية موسم 2009-2010 تخللها فترة احتراف استمرت عاما ونصف فى الدورى التركى بدأت فى يوليو 2005، عندما أنتقل لكونيا سبور، منه معارا إلى أنفرة سبور، وسجل فى الدورى التركى "9" أهداف.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل