المحتوى الرئيسى

«حقق نتائج إيجابية».. هل ينجح المشروع «الألماني- الأمريكي» في إنتاج لقاح كورونا؟ | المصري اليوم

07/02 14:47

أعلنت شركتا «بيونتيك» الألمانية و«فايزر» الأميركية، عن نجاح التجارب الأولية لمشروعهما المشترك، لإيجاد لقاح مُضاد لفيروس كورونا المستجد، ويُعرف اللقاح باسم «بي تي 162 بي وان».

«الصحة العالمية» تنشر قائمة بتجارب لقاحات كورونا.. 4 يطوّرها المركز القومي للبحوث (مستند)

روسيا: جاهزون لتصدير اللقاح ضد «كورونا»

بعد ثبوت أمانه وفعاليته.. الجيش الصيني يبدأ ستخدام لقاح مضاد لفيروس كورونا

يعمل اللقاح على رمز جيني لجهاز الحمض النووي الريبي يفعّل إنتاج الخلايا لأجسام مضادة خاصة بالتصدي لفيروس كورونا.

ويقوم اللقاح بإنتاج استجابات مناعية أقوى من الأجسام المضادة، مقارنة بالاستجابات التي رصدت في دم أشخاص أصيبوا بالمرض، بشكل طبيعي، في وقت سابق، ثم تماثلوا للشفاء، وفقًا لـ«سكاي نيوز»، إذ تقول إن النتائج غير نهائية لا تزال خاضعة للمراجعة، ولم يجر التأكد بعد من قدرتها على حماية جسم الإنسان من الإصابة بفيروس كورونا في حال تعرض للعدوى.

وقال باحث في جامعة «بايلور» الأمريكية للطب، بيتر جاي هوتز، إن اللقاح ساعد على ارتفاح ملحوظ في الأجسام المضادة التي تتصدى للفيروس، عند منح جرعة ثانية من اللقاح، إذ ارتفعت الأجسام المضادة ارتفعت إلى مستوى مهم يفوق مستويات الأجسام المضادة لدى أشخاص تعرضوا للإصابة في وقت سابق.

شارك في التجارب الأولية، 45 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا في الاختبارات التجريبية، تلقوا في غالبيتهم جرعتين بفارق 21 يوما.

وجاء في دارسة منشورة حول هذه الاختبارات التجريبية، أن عددا كبيرا نسبيا من المشاركين أصيبوا بارتفاع في الحرارة، لكن هذا الأمر لا يعد مفاجئا ولا يشكل حجر عثرة.

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل