المحتوى الرئيسى

دراسة: العلاج بالضوء الأحمر يساعد على تحسين البصر

07/02 11:29

قد يصبح التحديق في ضوء أحمر لمدة ثلاث دقائق لدى البعض روتيناً يومياً مثل غسيل الأسنان، وذلك من أجل تلافي تراجع البصر مع تقدم العمر. توصل إلى هذه النتيجة فريق من العلماء ترأسته غلين جيفري، وهي أستاذة بمعهد طب العيون بجامعة كينغز كولدج بلندن.

بشكل تلقائي نلجأ للحكة عندما يتسلل جسم طفيلي إلى أعيننا، لكن الأطباء يحذرون أن ذلك أسوأ شيء يمكننا القيام به. فماذا يجب علينا فعله للتخلص من الطفيليات وما ينتج عنها؟ (25.05.2020)

رغم أنه لا يعرف كثيراً بالمقارنات مع باقي الأنواع الأخرى من السرطان، إلاّ أن سرطان العين من الأمراض التي تصيب عدة أشخاص في أرجاء متفرقة حول العالم. فكيف يمكن التعرف مبكراً على هذا المرض؟ وماهي بعض طرق علاجه؟ (05.12.2019)

غالبا ما يقال أن العين مرآة الجسد لأنها تعكس في كثير من الأحيان الحالة الصحية للجسم. وقد أكد خبراء بالفعل من خلال عدة دراسات أن فحص العين غالبا ما يكشف عن العديد من المشاكل الصحية، ومن ضمنها أمراض خطيرة. فكيف ذلك؟ (24.11.2018)

السباق على انتاج لقاح لكوفيد 19 يجري على قدم وساق في جميع أنحاء العالم. وتشارك فيه أيضاً شركة للتكنولوجيا الحيوية من ألمانيا. وتريد تلك الشركة هزيمة الفيروس باستخدام الخميرة. (14.06.2020)

أظهرت خلاصات من نبتة أرتيميسيا نجاعتها ضد فيروس كورونا المستجد، وفق ما كشفت عنه دراسة مختبرية حديثة، بينما ينتظر من الدراسات السريرية تقديم الدليل القاطع لفاعليتها. (27.06.2020)

وجد الباحثون أن العوامل الوراثية يمكنها أن تلعب دوراً في قوة الجهاز المناعي أمام فيروس كورونا، لكن دراسة جديدة أظهرت الآن وجود صلة بين فصيلة الدم واحتمالية فشل الجهاز التنفسي عند الإصابة بالفيروس القاتل. (08.06.2020)

وكان الباحثون قد نشروا نتائج دراستهم في الـ29 يونيو/حزيران من العام الحالي بصحيفة The Journals of Gerontology  العلمية.

شارك في الدراسة 24 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 28 و72 عاماً ولا يعانون من مشاكل بصرية مسبقة. قام العلماء في البداية بفحص مدى حساسية مستقبلات الضوء بالشبكية لدى المشاركين، وتتكون هذه المستقبلات من الخلايا المخروطية المسؤولة عن رؤية الألوان، والخلايا العصوية المسؤولة عن الرؤية في الظلام والرؤية المحيطية، وهي رؤية الأشياء الواقعة خارج مركز الرؤية الرئيسي.

من أجل فحص الخلايا المخروطية، حصل المشاركون على أدوية لتوسيع حدقة العين، ثم طلب منهم العلماء محاولة التعرف على إشارات خفيفة من الضوء في الظلام. ولفحص الخلايا العصوية لدى المشاركين، كان عليهم التعرف على حروف ملونة معتمة وغير واضحة.

بعد هذه الإختبارات حصل المشاركون علي كشافات صغيرة، وتوجّب عليهم النظر للنور الأحمر العميق لهذه الكشافات لمدة ثلاث دقائق يومياً على مدار أسبوعين ليقوموا بعدها بإعادة هذه الإختبارات مرة أخرى.

نتائج إيجابية لدى كبار السن

حققت التجربة نجاحاً لدى من تجاوز عمرهم الأربعين عاماً، حيث تحسنت وظيفة الخلايا المخروطية بنسبة الخُمس، بينما لم يحدث تغيير ملحوظ لدى الشباب. ومن اللافت للنظر تحسن القدرة على التعرف على اللون الأزرق، وهو في طيف الألوان التي يصعب على المرء رؤيتها بوضوح مع تقدم العمر. كما أسفرت التجربة عن تحسن قدرات الخلايا العصوية لدى المشاركين بشكل كبير.

إرسال Facebook google+

يضاف إلى نجاح التجربة أيضاً التكلفة القليلة لإنتاج هذه المصابيح، فالكشّاف الواحد كلّف العلماء ما يعادل 13 يورو. لكن وجب الحذر من استخدام كشّافات لم يتم اختبارها من قبل علماء أو كشّافات مصنوعة في المنزل وغيرها، والتي من الممكن أن تؤذي شبكية العين بشدة في حالة الاستخدام الخاطئ دون اشراف طبيب مختص.

ما الذي يحدث للعين مع تقدم العمر؟

مع تقدم العمر تضعف قوة البصر لدينا، وتقول غلين جيفري: إن هذا الأمر "ينطبق بشكل خاص على من تجاوز عمرهم الأربعين عاماً. فمع الوقت تضعف شبكية العين والقدرة على رؤية الألوان بوضوح". يرجع السبب في ذلك إلى إصابة خلايا الشبكية بالشيخوخة، وذلك بسبب ضعف ما يسمى بال"ميتوكوندرين" في هذه الخلايا. ويعد الميتوكوندرين بمثابة مولد طاقة للخلايا، وهي الطاقة المعروفة بإسم "إي تي بي".

إرسال Facebook google+

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل