المحتوى الرئيسى

"مرمية قدام المستشفى".. القصة الكاملة لسيدة ملقاه أمام منشية البكري

05/28 21:10

ملقاة على الأرض لا حول لها ولا قوة، تحملها ابنتها وهي ترتدي الكمامة الطبية، رغم المشقة والتعب، أمام مستشفى منشية البكري، تطالب أهل الخير بالتدخل لإنقاذ والدتها من التعب، خاصة بعدما رفض المستشفى في البداية استقبال الحالة. 

 مقطع فيديو لا يتخطى الدقيقة بات يضج بمواقع التواصل الاجتماعي، يستغيث الرواد لإنقاذ السيدة المُسنة، التي يظهر عليها الإعياء والتعب الشديد، فلم تجد سوى الأرض تحتضنها بعدما فشلت في النهوض على قدميها من الألم. 

"آمال فاروق علي"، صاحبة الـ 60 عاما، التي تعاني من الضغط والسكر، حتى جاءها فيروس كورونا أيضا، فلم يتحمل جسدها وضعف مناعتها أعراض الفيروس الجائح، لتتدهور حالتها وتذهب ابنتها على الفور بها من الصباح الباكر إلى مستشفى منشية البكري. 

"روحت بيها من الصبح مكانتش المستشفى بدأت في الاستقبال وسابونا أكتر من ساعة برة، من الشمس والتعب أمي وقعت مني على الأرض معرفتش أقومها ولا أروح بيها فين"، هكذا بدأت السيدة، هناء إبراهيم، ابنة المصابة بالحديث لـ "هن"، موضحة أنها باتت تسأل في الشارع عن مساعدة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، حتى قرر المستشفى دخول والدتها والكشف عليها. 

 واستطردت السيدة: "عملولها مسحة طلعت إيجابي فعلا وعندها كورونا، لكن مش هيستقبلوها لأنها مش تبعهم، عشان احنا من المطرية". 

متابعة: "روحت بيها العباسية ومن بعدها روحنا المطرية لحد ما دخلت ولسة مستنية اتطمن ع حالتها".

ونوهت ابنة السيدة أن الأمراض التي تعاني منها والدتها هي سبب سقوطها أرضا، ولم يتعرض لها أحد كما يدعي البعض". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل