المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

رغم الاعتراضات.. لندن تعلن قرارها بشأن "المسافرين القادمين"

05/23 06:18

في قرار أثار جدلا واسعا، واعتراضات فورية، أعلنت زيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، أمس الجمعة، أن بلادها ستطبق الحجر الصحي لمدة 14 يوما، على كل المسافرين القادمين من الخارج تقريبا، اعتبارا من الثامن من يونيو، في خطوة حذرت منها شركات الطيران، وقالت إنها ستدمر الصناعة.

وسيتعين على جميع القادمين من دول أخرى، بمن فيهم البريطانيون العائدون، عزل أنفسهم لمدة 14 يوما وتقديم التفاصيل حول مكان إقامتهم بموجب الخطط التي تعارضها شركات الطيران ومجموعات الأعمال، وسياسيون، على السواء، وفقا لما ذكرته قناة"سكاي نيوز عربية" الإخبارية.

وقالت باتيل في مؤتمر صحفي للحكومة "تجاوزنا الآن ذروة هذا الفيروس، يجب أن نتخذ خطوات للحماية من الحالات القادمة من الخارج التي (قد) تسبب عودة المرض القاتل".

ومن الممكن فرض غرامة قدرها 1000 جنيه إسترليني (1218 دولارا) على من يخالف القواعد، وسيجري مسؤولو الصحة والحدود فحوصا عشوائية على المسافرين.

وقالت الحكومة، إنه سيكون هناك بعض الاستثناءات، بمن فيهم عمال النقل البري والشحن، والمتخصصون الطبيون وعمال الزراعة الموسميون، والقادمون من الجمهورية الإيرلندية. وستتم مراجعة الإجراءات كل ثلاثة أسابيع.

واقترح وزير النقل جرانت شابس، أن تسعى الحكومة للتفاوض على "جسور جوية" للمسافرين القادمين من دول ذات معدلات إصابة منخفضة بالفيروس.

وعلى النقيض من دول أخرى كثيرة، أجرت بريطانيا اختبارات وفحوصا قليلة على الزوار، واقتصر الحجر الصحي على القادمين من الصين في بداية تفشى المرض.

وطبقت إسبانيا وإيطاليا قواعد تفرض على الوافدين من الخارج عزل أنفسهم لمدة أسبوعين، بينما قدمت إيرلندا، الجمعة، مزيدا من التفاصيل لمقترحات الحجر الصحي الخاصة بها.

وفي رد فعل سريع، ذكرت غرف التجارة البريطانية أن الحجر الصحي الشامل يثير قلقا عميقا، ويمكن تجنبه باتخاذ إجراءات سلامة قوية.

وقال المدير العام لغرف التجارة البريطانية آدم مارشال: "هذا النهج سيلحق الضرر بالأنشطة التجارية الدولية وبثقة المستثمرين في وقت من الضروري للغاية فيه إثبات أن بإمكان المملكة المتحدة فتح الأعمال بأمان".

ومن بين كبار معارضي الخطة في هذه الصناعة رؤساء شركات الطيران، الذين قالوا إن هذه الإجراءات ستترتب عليها تداعيات وخيمة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل