المحتوى الرئيسى

الكالتشيوبولي .. الأزمة التي أدت إلى هبوط يوفنتوس إلى دوري الدرجة الثانية – الجزء الثاني - كايرو ستيديوم

04/23 23:05

في عام 2006 فوجي العالم بصدور قرار قوي و مفاجئ للجميع يقضي بهبوط فريق يوفنتوس بطل ايطاليا إلى دوري الدرجة الثانية بسبب اتهامه في قضية تلاعب بنتائج المباريات فيما عرف ب الكالتشيوبولي .

أُطلق اسم الكالتشيوبولي على تلك القضيةref='/tags/53781-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D8%B3%D8%A8'>قضية نسبhref='/tags/172879-%D9%86%D8%B3%D8%A8%D8%A9'>نسبة إلى كلمة Tangentpoli و هي تعني مدينة الرشاوي، وتم إطلاقه على بعض النزاعات القائمة على الفساد في إيطاليا، ولذلك تم تحوير الاسم، ليكون Calciopoli نسبة إلى قضية الفساد و التلاعب في نتائج المباريات .

في الحلقة الماضية تحدثنا عن بداية القضية و التحقيقات التي أُجريت و النتائج المفاجئة للتحقيقات .

لقراءة الجزء الاول :

الكالتشيوبولي .. الأزمة التي أدت إلى هبوط يوفنتوس إلى دوري الدرجة الثانية – الجزء الأول

اليوم نستكمل الحديث مع عقوبات الأندية المتورطة و الحكم النهائي الذي أصدرته المحكمة بعد تسع سنوات من بداية التحقيقات :

العقوبات التي تم توقيعها على الاندية :

تم توقيع عقوبات كبيرة على الأندية المتورطة في تلك القضية و هي إي سي ميلان و يوفنتوس و لاتسيو و فيورنتينا و كذلك ريجينا .

عقوبات نادي يوفنتوس :

تم توقيع عقوبة الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، مع خصم 30 نقطة من رصيد النادي في الموسم الجديد، لكن تم تخفيض عدد النقاط ليكون 9 فقط .

كذلك تم حرمان يوفنتوس من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2007 .

في مفاجأة كبيرة تم حرمان نادي يوفنتوس من لقب الدوري الإيطالي الذي فاز به في موسم 2006 و موسم 2005، ومنح لقب 2006 لإنتر ميلان الوصيف، لكن لم يتم منح لقب موسم 2005 لأي نادي لأن وصيف ذلك الموسم كان إي سي ميلان المتورط في تلك القضية أيضا .

تم تغريم يوفنتوس 75000 يورو لكن تم إلغائها فيما بعد .

عقوبات نادي فيورنتينا :

تم توقيع عقوبة الهبوط للدرجة الثانية على فيورنتينا لكن تم إلغاء العقوبة فيما بعد .

تم خصم 12 نقطة من رصيد فيورنتينا في الموسم الجديد للدوري الايطالي موسم 2007، ثم تم زيادة عدد النقاط ليصبح 15 نقطة .

تم حرمان فيورنتينا من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم 2007 .

تم فرض عقوبة اللعب بدون جمهور في مباراتين على فيورنتينا في الدوري لموسم 2007 .

عقوبات نادي إي سي ميلان :

تم خصم 44 نقطة من رصيد إي سي ميلان في الدوري الايطالي موسم 2006، لكن تم تخفيض العقوبة لتصبح خصم 30 نقطة .

تم خصم 15 نقطة من رصيد إي سي ميلان في الدوري الايطالي للموسم الجديد 2007، لكن تم تخفيض العقوبة لتصبح 8 نقاط .

تم حرمان إي سي ميلان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم 2007، لكن تم إلغاء تلك العقوبة، وللمفارقة فإن إي سي ميلان قد حقق لقب دوري أبطال أوروبا لموسم 2007، وقد كان مهددا بعدم المشاركة في البطولة أصلا .

تم فرض عقوبة لعب مباراة واحدة بدون جمهور على إي سي ميلان في الدوري لموسم 2007 .

عقوبات نادي لاتسيو :

تم توقيع عقوبة الهبوط للدرجة الثانية على لاتسيو لكن تم الغاء العقوبة فيما بعد .

تم خصم سبع نقاط من رصيد لاتسيو في الموسم الجديد للدوري الايطالي موسم 2007 ثم تم تقليل عدد النقاط ليصبح ثلاث نقاط .

تم فرض عقوبة اللعب بدون جمهور في مباراتين على لاتسيو في الدوري لموسم 2007 .

تم حرمان لاتسيو من المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لموسم 2007 .

عقوبات نادي ريجينا :

تم خصم خمس عشر نقطة من رصيد ريجينا في الدوري الايطالي للموسم الجديد 2007، لكن تم تخفيض العقوبة لتصبح إحدى عشرة نقطة .

ظهر اسم ماسيمو دي سانتيس في التحقيقات حول الكالتشيوبولي قبل بداية كاس العالم 2006 وهو أحد الحكام الذين تم اختيارهم للمشاركة في البطولة لذلك تم استبعاده من بطولة كأس العالم ولم يشارك فيها .

استقال مقدم البرامج التليفزيونية الدو بيسكاردي من وظيفته، بسبب ظهور اسمه في التحقيقات كمتورط في الاتفاق مع مودجي من أجل تحسين صورة يوفنتوس عبر التلفاز .

الحكم النهائي في القضية :

اصدرت محكمة نابولي حكمها النهائي حول القضية في سبتمبر 2015 و كان كالتالي :

قررت المحكمة أن بطولة الدوري الايطالي لعام 2005 كانت نتيجته سليمة ولا يشوبها أية أعمال مشبوهة، وهي البطولة التي فاز بها يوفنتوس، ولكن رغم ذلك لم يتم الغاء قرار حرمان نادي يوفنتوس من اللقب .

تم اتهام مودجي بالاحتيال، لكن قررت المحكمة أن تلك الأعمال لم تؤثر على نتائج المباريات في البطولة .

أظهرت المحكمة أدلة تشير إلى ارتكاب مسؤولًين في انتر ميلان و إي سي ميلان أعمال مشبوهة أيضا .

تم تبرئة كانافارو و تريزيجيه و بوفون من اي اعمال مشبوهة .

أقرت المحكمة أن مودجي كان من بدأ تلك الأعمال المشبوهة، لكنه لم يكن المحرض الرئيسي أو المنظم لكل العمليات المشبوهة الأخرى، وتم تبرئته من تهمة الإحتيال الرياضي .

تم الحكم على مودجي في البداية بالسجن لمدة خمسة أعوام وأربعة أشهر .

بالرغم أن مودجي لم يتم تبرئته كليا، إلا أنه تم تخفيض عقوبة السجن إلى عامين وأربعة أشهر، ثم تم إلغاء عقوبة السجن تماما و لم يدخل مودجي السجن مطلقا .

لم يتم استكمال التحقيقات في الإتهامات الأخرى الموجهة إلى مودجي بسبب مرور 9 سنوات على فتح التحقيقات في القضية، وأصبحت القضية منتهية الصلاحية ولا يمكن استكمال التحقيقات فيها .

تم رفض الالتماس المقدم من ناديي لاتسيو و فيورنتينا بسبب مرور فترة الصلاحية أيضا .

قبلت المحكمة الطلب المقدم من المدعي برفع الإتهامات الموجهة للحكام باولو بيرتيني وأنطونيو داتيلو وجينارو ماتزي، لكن رفضت المحكمة الإلتماس المقدم من الحكمين المتهمين ماسيمو دي سانتيس و سالفاتور راكابولتو .

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل