المحتوى الرئيسى

عشماوى كورونا.. ممرضة مهمتها إيقاف أجهزة التنفس الصناعى عن المرضى - فالصو

04/23 23:01

إذا ذكر فيروس كورونا، ذكر جهاز التنفس الصناعى، وبالطبع فإن هذا يعنى أن الجهاز يعد بمثابة الخط الفاصل بين الحياة والموت، فالجهاز بمنتهى البساطة يمنح مريض كوفيد 19 المزيد من الوقت ربما ليكافح الفيروس الخبيث، وربما لا يكون لهذا الوقت قيمة لدى نظر البعض.

وعلى الرغم من أن استخدام جهاز التنفس الصناعى، يعد بمثابة الفرصة الثمينة لمرضى فيروس كورونا المستجد، إلا أنه فى بعض الحالات قد لا تتمكن حتى هذه الأجهزة من إنقاذ حياة هؤلاء المرضى.

طبيب أمريكى: أحهزة التنفس الصناعى قد تسبب ضررا لحالات كورونا الحرجة (فيديو)

فى هذا السياق، كشفت الممرضة خوانيتا نيتلا، وهى رئيسة الممرضات فى قسم العناية المركزة فى مستشفى رويال فرى شمالى لندن، وعملت فى هيئة الرعاية الصحية فى بريطانيا كاختصاصية فى العناية المركزة لـ 16 سنة، عن كواليس مهمتها ضمن فرق الجيش الأبيض الذى يحاول كبح تفشى كوفيد 19.

وتقول الممرضة خوانيتا نيتلا ذات الـ 42 عاما إن عملها مؤلم جدا، مضيفة "أشعر فى بعض الأحيان بأنى مسؤولة عن موت المرضى"، فمن المعروف أن أجهزة التنفس الصناعى تتحكم تماما فى عملية التنفس لدى المرضى عندما يتسبب فيروس كورونا بفشل الرئتين، مما يمنح المرضى الوقت الكافى لمكافحة الفيروس والشفاء منه. ولكن هذا ليس كافيا فى بعض الأحيان.

وقف أجهزة التنفس الصناعى عن مرضى فيروس كورونا

ومن هنا فإن الفرق الطبية تواجه قرارات صعبة جدا حول الوقت الذى ينبغى عليها أن تقرر فيه وقف علاج المرضى الذين لا يبدون أى تحسن، وبناء على ذلك تتخذ هذه القرارات بعد دراسات متأنية تأخذ فى نظر الاعتبار أعمار المرضى والحالات الطبية الأخرى التى يعانون منها وردهم على الإصابة بالفيروس واحتمالات شفاءهم.

عند بدء دوامها الصباحى فى الأسبوع الثانى من أبريل، قال الطبيب المسؤول عن وحدة العناية المركزة للممرضة خوانيتا نيتلا إن واجبها الأول فى ذلك اليوم سيكون إيقاف علاج ممرضة فى الخمسينيات من عمرها مصابة بفيروس كورونا.

كانت السياقات المطبقة آنئذ تقضى بضرورة أن تشرح ماذا سيحدث لابنة المريضة عبر الهاتف (تنص التعليمات الجديدة التى أصدرها وزير الصحة مات هانكوك على أن لأقارب المرضى المقربين الحق فى رؤيتهم ووداعهم).

صراع العالم على أجهزة التنفس الصناعى.. قرصنة دولية من نوع جديد

وقالت الممرضة خوانيتا نيتلا: "أكدت لها بأن أمها لا تشعر بأى ألم، وتبدو مرتاحة، كما سألتها عن حاجاتها ورغباتها الدينية" كانت المريضة ترقد فى ردهة ذات ثمانية أسرة ويحيط بها مرضى من فاقدى الوعى أيضا.

الممرضة خوانيتا نيتلا دورها فصل أجهزة التنفس عن مرضى كورونا

الممرضة خوانيتا نيتلا دورها فصل أجهزة التنفس عن مرضى كورونا

وقالت الممرضة خوانيتا نيتلا، وفقا لما نقلته "بى بى سى": "أسدلت الستائر وأطفأت أجهزة الإنذار". توقف الفريق الطبى عن العمل والكلام لبرهة وجيزة، ووضعت خوانيتا هاتفا بجانب أذن المريضة وطلبت من ابنتها أن تتكلم. وشغلت خوانيتا الموسيقى التى طلبتها أسرة المريضة، ثم أوقفت جهاز التنفس الصناعي.

وقالت الممرضة خوانيتا نيتلا: "جلست إلى جانبها وأمسكت بيديها حتى فارقت الحياة". توفيت المريضة بعد أقل من خمس دقائق من إيقاف جهاز التنفس الصناعي.

وقالت الممرضة: "رأيت أضواء جهاز المراقبة وهى تومض، ومؤشر دقّات القلب وهو يستحيل إلى خط أفقى مما يشير إلى توقف القلب عن العمل". ثم قامت خوانيتا بإزالة الأنابيب التى كانت تعطى المريضة الراحلة بواسطتها الأدوية والعقاقير المهدئة.

كانت ابنة المريضة ما زالت تتحدث إليها وتدعو لها عبر الهاتف، ولكن خوانيتا رفعت الجهاز وأخبرتها بأن الأمر انتهى.

وقالت "قمت، بمساعدة إحدى الزميلات بغسلها ولفها بكفن أبيض ووضعها فى كيس للموتى. ورسمت على جبهتها علامة الصليب قبل إغلاق الكيس".

كوابيس تلاحق الأطباء فى حربهم ضد فيروس كورونا

وتقول الممرضة خوانيتا نيتلا إن قدرتها على العناية بالمرضى الذين هم على حافة الموت ساعدها فى التأقلم مع أزمة وباء كورونا. فبسبب الارتفاع الكبير فى عدد المصابين الذين يدخلون إلى المستشفى، أصبح من الضرورى زيادة عدد الأسرة فى قسم العناية المركزة من 34 إلى 60 سرير.

كما تقول الممرضة: "فى الحالات الاعتيادية، تخصص ممرضة واحدة لكل مريض فى وحدة العناية المركزة، ولكن الآن نضطر إلى تخصيص ممرضة واحدة لكل ثلاثة مرضى.. وإذا استمر الوضع بالتدهور، ستصبح النسبة ممرضة واحدة لكل ستة مرضى".

ظهرت عند بعض الممرضات اللاتى يعملن فى فريق خوانيتا أعراض الإصابة بفيروس كورونا مما اضطرهن إلى عزل أنفسهن فى دورهن، وتقوم إدارة المستشفى باعادة تدريب ممرضات أخريات للعمل فى وحدة العناية المركزة.

وتقول خوانيتا "قبل بدء العمل، نمسك بأيدى بعضنا البعض ونقول "حافظن على أنفسكن"، وتراقب كل منا الأخريات ونتأكد من أن الجميع ترتدين القفازات والأقنعة الواقية وغيرها من الملابس الواقية بشكل صحيح".

بعدما تعافت من وباء كورونا.. بلاء آخر يصيب ممرضة أمريكية (اعرف التفاصيل)

وتسجل وحدة العناية المركزة حالة وفاة واحدة فى اليوم، وهو عدد يفوق بكثير المعدل الذى كان سائدا قبل انتشار الوباء الحالي. وتقول خوانيتا "إنه لأمر مرعب". وباعتبارها رئيسة ممرضات، عليها فى بعض الأحيان إخفاء مخاوفها عن الآخرين.

كما تشير إلى أنها تعانى من "الكوابيس، ولا أستطيع النوم. أشعر بقلق من الإصابة بالفيروس. الكل مصاب بالفزع". ولهذا اضطرت خوانيتا إلى التوقف عن العمل لعدة شهور فى العام الماضى بعد إصابتها بالتدرن الرئوي، وتعلم بأن قدرة رئتيها قد تقلصت.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل