المحتوى الرئيسى

البنك الأهلي يشارك في افتتاح مبنى الحجر الصحي الخاص بمؤسسة أهل مصر

04/23 21:10

المصدر - خاص

أعلن البنك الأهلي المصري ، افتتاح مبنى الحجر الصحي الخاص بمؤسسة أهل مصر للتنمية وبمساهمة البنك ، وذلك في إطار الجهود المبذولة من المؤسسة وشريكها الاستراتيجي البنك الأهلي لمساندة دور الدولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وساهم البنك بمبلغ قيمته 10 ملايين جنيه ، يتم توجيهها لتجهيز المبني الرئيسي المملوك لمؤسسة أهل مصر للتنمية بالقاهرة الجديدة، والذي أعلنت المؤسسة عن تحويله لمستشفى عزل وحجر صحي، ووضعه تحت اشراف الحكومة ممثلة في وزارة الصحة، في وقت سابق، وذلك استعدادا لأية مستجدات قد تطرأ على اعداد الحالات المصابة يوميا.       

وقال كريم سوس رئيس مجموعة التجزئة المصرفية والفروع، إن قرار البنك بالتبرع يأتي ضمن خطة شاملة للبنك تشمل رعاية الملف الصحي في مصر بشكل عام، وجزء من المشاركة المجتمعية للبنك الأهلي المصري تجاه المجتمع والدولة في ظل ما تتعرض له من ظرف استثنائي يتمثل في انتشار فيروس كورونا.

وأكد أن البنك الأهلي يهدف من التعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية تحقيق معايير الاستدامة في العمل المجتمعي من خلال دعم المبادرات التي تهدف لتحسين احوال المجتمع، بالإضافة الى سعي البنك الأهلي لبذل قصارى جهده لمشاركة المجتمع المدني في دعم الشعب المصري والحكومة في محاربة مرض الكورونا واجتياز تلك المرحلة الحرجة.

وأضاف أن تعاون البنك الأهلي المصري مع مؤسسة أهل مصر يأتي في اطار بروتوكول التعاون الذي وقعته مؤسسة أهل مصر للتنمية مع وزارتي الصحة والتضامن الاجتماعي ، والذي تم بمقتضاه تحويل وتجهيز المباني الثلاثة المملوكة لمؤسسة أهل مصر للتنمية، لمستشفيات عزل وحجر صحي، بطاقة استيعابية تصل الى 500 سرير، ووضعهم تحت اشراف وزارة الصحة، وذلك ضمن المبادرة الشاملة التي تنفذها مؤسسة أهل مصر للتنمية تحت شعار "أهل مصر قد المسؤولية- تأمين الجيش الابيض" لتأمين الفريق الطبي لمواجهة الفيروس، وللمساهمة في الجهود التي تبذلها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكدت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري ، أن البنك الأهلي المصري يستهدف من التعاون مع مؤسسة أهل مصر تخصيص 7.5 مليون جنيه من المبلغ لتجهيز المبنى بشكل كامل والذي يضم 200 سرير، ليكون مؤهلا للعزل والحجر الصحي، مع تخصيص 2.5 مليون جنيه لشراء الملابس الوقائية بالإضافة الى التكفل بتجهيز المبنى بالكامل بكل ما يلزم من اجهزة طبية ومستلزمات وقائية.

وأشارت الى ان الشراكة بين البنك الأهلي المصري ومؤسسة أهل مصر ممتدة منذ سنوات تم خلالها تقديم مبلغ300 مليون جنيه يتم توجيهها على مدي 3 سنوات لدعم المؤسسة في استكمال مستشفى أهل مصر لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق بالمجان وذلك ايمانا من البنك بالدور الإنساني الذي تتولاه مؤسسة أهل مصر للتنمية منذ تأسيسها عام 2013 كمؤسسة أهلية تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية غير هادفة للربح، وهو التعاون الذي يستهدف توفير العلاج والرعاية الصحية والنفسية المجانية لضحايا الحوادث والحروق ودعم المؤسسة في بناء أول وأكبر مستشفى لعلاج الحوادث والحروق بالمجان بمصر والشرق الأوسط وأفريقيا على مساحة مباني 45500 متر مربع بالتجمع الأول بالقاهرة.

وأشادت هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية ، بمساهمة البنك الأهلي المصري، ودعمه مبادرة مؤسسة أهل مصر للتنمية، مؤكدة أن ما تقوم به المؤسسة، لم يكن له أن يتم الا باستجابة الهيئات والمؤسسات لدعوتها، وذلك لضرورة مساندة الدولة في اجراءاتها الاحترازية وجهودها الرامية للحد من انتشار الفيروس ورعاية المصابين وتأمين عمل الأطباء، مشيرة الى ان ما تقوم به المؤسسة، والبنك الأهلي يدل على تكاتف الجميع للعبور من هذه الازمة.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل