المحتوى الرئيسى

يويفا ينقذ حلم ليفربول.. صلاح ورفاقه أبطال إنجلترا رغم أنف الجميع

04/23 21:50

أنقذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدميويفا” بقراراته المتخذة اليوم حلم ليفربول بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي بعد غياب دام 30 عام عن سيادة إنجلترا كأبطال للدوري.

ويفصل نادي ليفربول عن عرش البريميرليج 6 نقاط فقط من أصل 9 جولات متبقية من عمر الدوري الإنجليزي، مما جعل تفشي وباء كورونا يهدد حلمه الذي شارف على التحقيق بعد أن أصبح على بعد خطوات معدودة من ملامسة اللقب.

ليفربول

وأعلن الاتحاد الأوروبي في قراراته اليوم أنه في حال اضطر أي اتحاد أهلي لإلغاء بطولة الدوري الخاصة به مع عدم استكمالها بسبب الظروف الاستثنائية الحالية سيضطر لاستخدام طريقة الجدارة الرياضية بمعنى أن يتم حساب كل المباريات المتبقية بمختلف المستويات لحسم المقاعد المؤهلة إلى المقاعد الأوروبية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “تيليجراف” فبإتباع هذا الأسلوب في حال فشل الاتحاد الإنجليزي في استكمال المسابقة، فإننا سنجد بأن ليفربول يستطيع حصد الـ6 نقاط المتبقية بهذا النظام ويصبح بطلا للدوري الإنجليزي بعد غياب استمر منذ عام 90.

وبذلك فقد قام الاتحاد الأوروبي بقراراته اليوم بحماية حلم نادي ليفربول الذي ظن مشجعوه بأنه قارب على التبخر مع ضبابية المشهد الحالي في كرة القدم العالمية ولكن جاء قرار اليويفا ليعيد الأمل مجددا إلى ليفربول وجماهيره في الفترة المقبلة.

وجاءت قرارات الاتحاد الأوروبي في بيان رسمي كالتالي:

يويفا

وأعلن الاتحاد الأوروبي “يويفا” من خلال بيانه أنه وضع خيارين أمام اللجنة التنفيذية من أجل استكمال الموسم الحالي بنجاح وإنهاءه بصورة نهائية سواء محليا في الدوريات الداخلية أو البطولات القارية، موضحا:

“وضعنا أمام اللجنة سيناريو من إثنين يمكن الاختيار بينهما من أجل تطبيقه في الفترة المقبلة لاستئناف الموسم الحالي، ويتم دراسة الحلين بواسطة خبراء للاستقرار على الحل الأمثل على أمل القدرة على تنفيذه في الفترة القادمة”.

“الحل الأول هو خوض المباريات المحلية والأوروبية بالتوازي مع بعضهما البعض في الفترة القادمة بهدف إنهاء الموسم الحالي مع نهاية شهر أغسطس المقبل، مع الحرس على إكمال مباريات الدوري المحلي قبل إنهاء بطولات يويفا والاستمرارية في خوض المباريات”.

“الحل الثاني هو التركيز على إنهاء البطولات المحلية مع ضغط المباريات المتبقية في الدوريات الأوروبية لإنهاء المسابقات مع استئناف البطولات القارية بعد ذلك حال تحسن الوضع فيما هو قادم”.

“وهنا يحث الاتحاد الأوروبي الاتحادات المحلية الأهلية على بحث كافة الإجراءات الوقائية والطبية تحسبا لإستكمال الموسم فيما هو قادم، مع وضع خطة زمنية واضحة للحلين ودراسة الموقف كاملا تحسبا لإمكانية استمرار المسابقات في المستقبل”.

وانتقل يويفا في بيانه للحديث عن الآلية التي سيتبعها حال الفشل في إنهاء الموسم المحلي في الفترة المقبلة، مؤكدا:

“حال الفشل في إنهاء الموسم الحالي بسبب عدم تحسن الأوضاع حيث أن الاتحاد الأوروبي يضع الصحة العامة للاعبين والعاملين في مجال كرة القدم كأولوية له، فإننا سنتجه إلى اختيار المتأهلين بناءا على تصنيفهم في السنوات الأخيرة بناءا على نظام نقاط معين”.

“سيتم استخدام نظام الجدارة الرياضية والتي تعني حساب كافة النقاط التي حققها كل فريق خلال مشاركاته الأوروبية في المواسم الماضية وتحديد المتأهل بناءا على هذه الأرقام الناتجة من حساب هذا النظام من النقاط”.

واختتم يويفا بيانه بتحدد الحالات المسموح خلالها بإلغاء المسابقات المحلية من قبل الاتحادات الأهلية:

الاتحادات المحلية والروابط لديها أسبابها وكل الحق في إلغاء الموسم قبل نهايته في الحالات المقبلة:

– في حالة وجود أمر رسمي بإلغاء الأحداث الرياضية لذا سيكون من المستحيل إنهاء المسابقات المحلية قبل تاريخها المحدد، ما يجعل الأمر مستحيلا أن تنهي الموسم الحالي دون التأثير على مواعيد الموسم المقبل.

– في حالة وجود مشاكل اقتصادية لا يمكن التغلب عليها والتي تجعل إنهاء الموسم الجاري مستحيلا لأنه قد يعرض الوضع الاقتصادي طويل الأمد للخطر سواء للمسابقة المحلية أو الأندية

إن تم إلغاء الموسم قبل نهايته لتلك الأسباب المعلنة، يويفا سيطلب من الاتحادات المعنية أن تختار الأندية التي ستتأهل لدوري الأبطال 2020-2021 بناء على الجدارة الرياضية لموسم 2019-2020:

– إجراء اختيار الأندية يجب أن يكون بشكل موضوعي وواضح وبدون أي انحياز أو تمييز، الروابط والاتحادات الوطنية، يجب أن تكون لديها القدرة على الاختيار في مسابقاتها، بالنسبة لظروف كل مسابقة.

– القرار النهائي للمراكز المؤهلة لدوري الأبطال والدوري الأوروبي سيتم تأكيدها بواسطة الكيانات المعنية محليا

يويفا يحتفظ بحقه لتقييم وجود أي نادي تم تقديمه بواسطة الاتحاد بعد إلغاء الموسم فيما يخص:

– المسابقة المحلية لم تنهي بناء على الأسباب التي منحتها توجيهات يويفا أو أي أسباب أخرى من منظمات الصحة المختلفة.

– الأندية التي تم اختيارها لم توافي الشروط ولا الشفافية وتم اختيارها عن طريق التمييز وبالتالي لن يتم ضمها لأنها لم تتأهل بناء على الجدارة الرياضية.

إسبانيا تفتح خزائنها لصلاح.. ريال مدريد يوافق على شروط ليفربول من أجل خطف الملك

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل