المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

وباء كورونا يُهدد أقدم عمالقة الدوري المغربي بالإفلاس - ميركاتو داي

04/22 17:58

يواجه أقدم عمالقة الدوري المغربيأولمبيك آسفي” خطر الإفلاس، بعدما قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم تمديد تعليق النشاط الرياضي حتى 20 مايو المقبل، كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

أولمبيك آسفي المتأسس عام 1921 كأول فريق كرة القدم مغربي، فشل في تسديد مستحقات مالية لـ 9 من لاعبيه السابقين على مدار الأشهر الماضية، وبتوقف النشاط الرياضي لمدة شهر جديد، لن تجد إدارة النادي ما يكفيها من أموال لتسديد الرواتب السابقة والجديدة، الأمر الذي قد يضطره إلي تسريح بعض لاعبيه الحاليين قبل انتهاء عقودهم.

وتسلمت غرفة فض النزاعات وثائق وأدلة تؤكد أن هؤلاء اللاعبون على صواب في مطالبهم، وبالفعل حكمت المحكمة للاعب “المهدي النملي” بالحصول على مبلغ فاق الـ 200 ألف دولار، ما يعادل 204 مليون سنتيم مغربي من إدارة أولمبيك آسفي.

ويلعب مهدي النملي /32 عامًا/ في الوقت الراهن للنادي القنيطري، بعد أن قضى 4 مواسم متتالية بين صفوف أولمبيك آسفي الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية عام 2007.

أكدت مصادر صحفية لجوء الـ 9 لاعبين إلى غرفة فض النزاعات للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة، رغم أنهم على ذمم أندية أخرى في الدوري المحلي أمثال الوداد وحسنية أكادير واتحاد طنجة.

ويتقدم هؤلاء اللاعبين “حمزة كودالي”، صاحب الـ 23 عامًا، والذي رحل عن آسفي إلى الرباط في الميركاتو الصيفي 2019 للانضمام لصفوف الجيش الملكي.

كما تقدم الجناح الأيسر “يحيى عطية الله” بشكوى رسمية إلى الجامعة المغربية، علمًا بأنه انتقل في سوق الانتقالات الصيفية الماضية لنادي فولوس اليوناني قبل أن يتركه للعودة إلى الوداد البيضاوي.

وشكا كذلك لاعب الوسط المخضرم “كمال آيت الحاج”، صاحب الـ 35 عامًا، والعائد إلى فريقه السابق “اتحاد طنجة”.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل