المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

"منبع الوباء".. أين تقع الصين حاليا من عداد ضحايا فيروس كورونا؟

04/09 06:56

هناك بدأ كل شيء، ففي ديسمبر نهاية العام الماضي، ظهر فيروس غامض ومجهول في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية، تظهر على حامله أعراض تنفسية كالكحة وضيق التنفس، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم والإجهاد الكبير، أطلق عليها حينها اسم فيروس كورونا المستجد، كواحد من فصائل فيروس كورونا المعروف.

لم يلبث فيروس كورونا المستجد أن انتشر في ووهان، التي تحولت إلى حديث العالم، حيث تتزايد فيها الإصابات والقتلى يوميًا بالفيروس مجهول الهوية والعلاج، وتحولت إلى مدينة أشباح وأصبح العالم يغلق حدوده مع الصين، التي أغلقت بدورها المدينة تمامًا وعزلتها عن باقي مقاطعات البلاد.

الصين تحولت إلى بؤرة لنشر الوباء حول العالم، حيث وصل حتى الآن إلى 209 دول في جميع القارات، مصيبًا أكثر من مليون ونصف المليون شخص، وحاصدًا أرواح قرابة 85 ألف شخص حتى اللحظة، وظلت لمدة ثلاثة أشهر متربعة على عرش الأكثر من حيث عدد الإصابات والوفيات، حتى تغير كل شيء.

استطاعت الصين خلال تلك الفترة السيطرة على الفيروس تمامًا والعودة للحياة الطبيعية وفتح مدينة ووهان بشكل كامل، في الوقت الذي انتقل فيه الفيروس إلى جميع دول العالم وتوطن عدة دول أخرى وأصبحت مصدرًا للوباء، وهبطت الصين من على قمة هرم الإصابات والوفيات خلال الأسبوعين الأخيرين، وأصبحت تلك الدولة تتخطاها الواحدة تلو الأخرى.

من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19، تقهقرت الصين إلى المركز السادس بتسجيل 81 ألفا و802 حالة، خلف كل من الولايات المتحدة الأمريكية بأكثر من 430 ألف حالة، وإسبانيا بقرابة الـ150 ألف إصابة، وإيطاليا بحوالي 140 ألف مصاب، وألمانيا التي سجلت 113 ألف إصابة، وفرنسا صاحبة الأكثر من 112 ألف حالة إصابة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل