المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

مورينيو يتحايل على الحجر بحصة تدريبية مصغرة

04/08 00:26

نظم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام الإنجليزي، جلسة تدريبية مصغرة لـ3 من لاعبي فريقه، بالقرب من منزله في شمال العاصمة البريطانية لندن، في تحدٍ لقواعد الحجر الصحي وتعليمات التباعد الاجتماعي، للحد من تفشي فيروس كورونا.

وتوقفت المباريات والتدريبات في إنجلترا منذ مارس/آذار الماضي، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد، وإصابة الآلاف به في بريطانيا، من بينهم رئيس الوزراء بوريس جونسون.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صوراً من التدريب الذي قاده مورينيو، الذي يعد خرقاً واضحاً لتعليمات التباعد الاجتماعي المتبعة حالياً لتفادي الإصابة بالفيروس.

ووفقاً للصحيفة، فإن مورينيو نظم في البداية التدريب من أجل الفرنسي تانجي ندومبيلي لاعب وسط الفريق في حديقة هادلي كومون، قبل أن ينضم إليها الثنائي دافينسون سانشيز وريان سيسينون.

المصدر أكد أن الثنائي يعيشان بالقرب من هذه الحديقة، وأنهما كانا يركضان بشكل منفصل وصادفا المدرب واللاعب الفرنسي لينضما إليهما في الحصة التدريبية المصغرة,

وانتشرت العديد من الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي يظهر فيها مورينيو أثناء الجلسة التدريبية التي لم تسر بشكل جيد، وفقاً لما ذكرته ديلي ميل.

وانقسم المتابعون ما بين مؤيدين لما قام به مورينيو، وبين معارضين يعتبرون أن المدرب البرتغالي سن سنة سيئة من شأنها خرق قواعد الوقاية من الفيروس.

"ديلي ميل" أكدت أن واقعة مورينيو والحصة التدريبية لم تكن الأولى التي يخرق فيها أحد أفراد توتنهام قواعد التباعد الاجتماعي، التي تنص على وجود مسافات كبيرة بين الأشخاص.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن الإيفواري سيرجي أورييه ظهير الفريق، ظهر هو الآخر في مقطع فيديو وهو يقوم بالجري جنباً إلى جنب مع أحد أصدقائه.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل