المحتوى الرئيسى

أبرزهم ريبيري.. نجوم عالمية رفضتهم الأندية التونسية

04/07 19:48

أضاعت كرة القدم التونسية فرصة الاستفادة من عدة لاعبين أجانب من أصحاب المستويات العالية بسبب سوء تقدير المدربين أو الإداريين.

ومن أبرز الأسماء التي رفضها في تونس الفرنسي فرانك ريبيري، النجم السابق لبايرن ميونيخ الألماني ومنتخب فرنسا ولاعب فيورنتينا الإيطالي حاليا.

موسى ماريجا، نجم بورتو البرتغالي ومنتخب مالي، عانى هو الآخر من التهميش في تونس، قبل أن يفرض نفسه واحدا من أفضل الهدافين في "القارة العجوز".

وينطبق الأمر على الإيفواري بوبكر سانوجو، الهداف الأسبق لفيردر بريمن الألماني والعين الإماراتي الذي لم يتم منحه الفرصة لإثبات وجوده في الدوري التونسي.

"العين الرياضية" تكشف لكم من خلال التقرير التالي ملابسات فشل تجارب هؤلاء النجوم في تونس.

خاض فرانك ريبيري، النجم الأسبق لكرة القدم الفرنسية، اختبارا فاشلا في سنة 2001 مع نادي النجم الساحلي.

ريبيري، الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ37، فشل في إقناع عمار السويح، مدرب الفريق الساحلي في تلك الفترة، بسبب قصر قامته وإمكاناته البدنية المتواضعة.

وعرفت مسيرة ريبيري نقلة نوعية، بعد 3 سنوات فقط من ذلك الاختبار الفاشل، إثر انضمامه لميتز الفرنسي، وهو النادي الذي ساهم في التعريف به ومنحه الفرصة لاكتشاف المستوى العالي.

وعرف النجم الفرنسي فترة مجده ما بين 2007-2019، وتحديدا مع نادي بايرن ميونيخ الألماني الذي فاز معه بـ22 لقبا منهم 9 في مسابقة الدوري الألماني.

قرر الترجي التونسي في سنة 2015 التراجع عن التعاقد مع المهاجم المالي موسى ماريجا بعد أن قامت إدارة النادي والمدرب خالد بن يحيى، بالتصويت لصالح بقاء المهاجم الكاميروني يانيك نجانج.

النجم المالي انتقل في نفس السنة لنادي ماريتيمو البرتغالي الذي قدم معه مستويات قوية للغاية، وهو ما دفع بنادي بورتو البرتغالي للتعاقد معه في سنة 2016.

ماريجا خاض مع عملاق كرة القدم البرتغالية 135 مباراة في مختلف المسابقات أسهم فيها في 80 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.

المهاجم صاحب الـ28 سنة يتواجد اليوم على رادار عدة أندية تنشط في "البريمييرليج"، كما باتت قيمته السوقية تبلغ 24 مليون يورو في موقع "ترانسفير ماركات".

اصطاد كشافو الترجي التونسي بوبكر سانوجو في سنة 1999، وذلك بمناسبة رحلته للكوت ديفوار من أجل لعب مباراة السوبر الأفريقي أمام أسيك ميموزا.

وقضى المهاجم الشاب، في تلك الفترة، 3 سنوات مع نادي العاصمة التونسية لم يشارك خلالها في أي مباراة مع الفريق الأول، بسبب فشله في إقناع المدرب الأول في تلك الفترة يوسف الزواوي.

سانوجو قدم أوراق اعتماده مع نادي العين الإماراتي الذي انضم إليه في سنة 2002، قبل أن يخطف الأضواء في ألمانيا تباعا مع  كايزرسلاوترن وهامبورج وفيردر بريمن وهوفنهايم وإنيرجي كوتبوس.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل