المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

شرطة بريطانيا تطالب بـ"حارس للبصق" لحمايتها من تهديد المجرمين بكورونا

04/07 16:17

طالب أحد كبار ضباط الشرطة في بريطانيا بضرورة توفير حراس من أجل "البصق"، بغرض حماية الضباط من تهديدات المجرمين، بالبصق والسعال عليهم والإيحاء لهم أنهم مصابون بالفيروس التاجي كورونا.

وأبلغ الرقيب سيمون كيمبتون، قائد عمليات "كوفيد-19" في اتحاد الشرطة البريطانية، أعضاء البرلمان بأن المجرمين "يتسلحون" بالفيروس التاجي، وذلك بعد عشرات من هذه الاعتداءات على ضباط الشرطة في الأسابيع الأخيرة.

وقال كيمبتون: "الآن أكثر من أي وقت مضى، من أجل التسليح ضد كوفيد-19، نحتاج إلى حراس للبصق مع كل ضباط الشرطة، في الشارع وفي كل مكان"، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبلغ عدد وفيات الفيروس التاجي في المملكة المتحدة 5373 حالة، مع 51608 حالة إصابة مؤكدة، منهم رئيس الوزراء بوريس جونسون الموجود في العناية المركزة بعد الإصابة بالمرض.

وأثار حراس البصق الجدل، حيث وصفتهم جماعات حقوق الإنسان بأنها "خطيرة ومهينة وغير مبررة"، إذ يطلب كيمبتون أن يُسمح لقوات الشرطة باستخدامهم ولكن لا يتم إصدارهم بشكل روتيني إلى جميع الضباط.

وأشار الرقيب كيمبتون للجنة اختيار الشؤون الداخلية: "جريمة البصق أو العض لشخص ما هي فظيعة في أفضل الأوقات، ولكن خلال هذه الأزمة، عندما يتسلح المجرمون بـكوفيد-19 ضد زملائي، فإنه يزيد الخوف".

وشن عشرات المجرمين هجمات على ضباط الشرطة بزعم أنهم مصابون بالفيروس التاجي، في الأسبوع الماضي، وتم سجن أربعة مجرمين بتهمة البصق والسعال بشكل منفصل على ضباط الشرطة في كينت ودورست.

وتم القبض على أوليفر كوك، 35 سنة، وهو يهدد الضباط بأنه مصاب بالفيروس التاجي قبل البصق عليهم، إذ تم اعتقاله خارج سوبر ماركت في وايتستابل.

ألقت الشرطة البريطانية القبض على شاب يبلغ من العمر 20 عامًا، بتهمة مسح لعابه على منتجات في سوبر ماركت.

تدعي دراسة جديدة أن عقارا يعالج الجرب وقمل الرأس، قادر على القضاء على الفيروس التاجي المستجد الذي يجتاح العالم كورونا، وقد يساعد في محاربة العدوى

اكتشف العلماء حديثًا نقطة ضعف لفيروس كورونا، وهو ما يفتح مجالًا لتصنيع لقاح محتمل.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل