المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

أردوغان يقاضي إعلاميا تركيًا انتقد إدارته لأزمة كورونا

04/07 21:58

أقام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شكوى جنائية ضد إعلامي تركي شهير بتهمة إهانة الرئيس ونشر تصريحات كاذبة والتلاعب، وذلك بعد انتقاده طريقة أردوغان وحكومته في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الأنباء الحكومية أن أردوغان طالب بأن تنظر محكمة الدعوى المقدمة ضد فاتح بورتاكال، بسبب "تصريحاته الكاذبة كليا والمتلاعب بها" على وسائل التواصل الاجتماعي.

واتهم أردوغان المذيع البارز على قناة "فوكس تي في" بإهانة الرئيس، وهو اتهام قد تصل عقوبته للسجن لخمس سنوات وفقا للقوانين التركية، وفقا لصحيفة "أحوال" التركية.

وانتقد بورتاكال على حسابهبموقع التدوينات القصيرة "تويتر" مساء أمس حملة تبرعات أطلقها أردوغان للمساعدة في التعامل مع توسع جائحة كورونا.

وشبه بورتاكال هذا العمل التضامني بأوامر الضرائب الوطنية خلال حرب استقلال تركيا أوائل عشرينات القرن الماضي. وقادت تلك الأوامر إلى مصادرة بعض السلع والممتلكات العامة.

وكتب بورتاكال على موقع تويتر: "أتساءل عما إذا كانوا سيطلبون أيضا أموالا من أصحاب الودائع أو المدخرات.. لسوء الحظ، لا يمكن أن أقول إن هذا لن يحدث".

وبصورة منفصلة، تقدمت الهيئة المسئولة عن تنظيم عمل البنوك في تركيا بشكوى ضد بورتاكال، واتهمته بـ "الإضرار بسمعة" البنوك.

وانتقدت المعارضة التركية سياسة الحكومة وأردوغان في التعاطي مع انتشار فيروس كورونا والإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس القاتل.

وأمس الاثنين، وبينما كان أردوغان يدير اجتماعا بأعضاء حكومته عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من قصر هوبر في إسطنبول، لمتابعة كيفية مواجهة الوباء، حذر زعيم المعارضة كمال كليجدار أوغلو من أزمة اقتصادية واجتماعية أعمق من التي تواجهها البلاد في ظل سياسات النظام.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن زعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة بالبلاد، قوله خلال تصريحات صحافية "قد تنجح تركيا من الناحية الصحية، إلا أنها ستفشل من الناحية الاقتصادية والاجتماعية".

وأضاف كليجدار أوغلو "إذا استمر النظام السياسي في مفهومه الحالي سنواجه أزمة خطيرة وسنواجه أوضاعا مؤلمة في المستقبل".

أعلنت وزارة الصحة التركية، الثلاثاء، تسجيل 76 وفاة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 725.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل